أكادير : هل إقتربت نهاية ” سيدينو” على رأس نادي الحسنية ؟؟

ع اللطيف بركة : هبة بريس

بات رأس ” سيدينو” رئيس نادي حسنية أكادير لكرة القدم ، مطلوبا للاطاحة به من طرف أعضاء من المكتب المسير أو من العديد من المنخرطين ، بعد أن علمت ” هبة بريس ” أن هناك تحركات بعضها علني من قبل أعضاء ومنخرطين وبعضها “سري” يتعلق بمستشهرين دائمين للنادي، قصد الوصول الى إتفاق ينهي تدبير ” سيدينو ” لشؤون فريق غزالة سوس.

وكشفت مصادر الجريدة عن وقوع أجواء مشحونة بين مكونات الفريق، بسبب العلاقة المتوترة بين بعض أعضاء المكتب المسير والرئيس الحبيب سيدينو، قد تزيد من رقعة المطالبين برحيله.

كما أن ما تسرب من داخل النادي ، يشير أن أعضاء غاضبون من تدبير انفرادي ” سيدينو” اصبحوا بدورهم يلوحون بالإستقالة بعد تهميشهم من ” الرئيس” وعدم الاعتراف بالتضحياتهم مع الفريق.

موجة الغضب بداخل نادي حسنية أكادير، أعتبرها متتبعون نابعة من عدم وفاء ” سيدينو” لوعود كان قد وعد بها منخرطوا النادي السوسي .

واشارت مصادرنا، أن الغاضبين ضربوا موعد الجمع العام المقبل، للانزال والاطاحة، عبر تحويل جمع عام الى إستثنائي، وتقديم لائحة ترشيح جديدة تنافس لائحة الرئيس الحالي.

ومن ضمن الأمور التي أججت غضب المنخرطين، هو تخادل ” سيدينو” في تقديم التقرير المالي للموسم الكروي الماضي واحترام مؤسسة المنخرط وأدوارها، بالإضافة لتلبية فورية لمطالب الجمهور المتعلقة بإبعاد أسماء في إدارة النادي .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق