طالب يرسم خطة محكمة لانجاح الامتحانات في زمن كورونا

محمد منفلوطي_ هبة بريس

امتحانات الباكالوريا لهذه السنة في زمن كورونا لها طعم خاص بنكهة التباعد الاجتماعي داخل القاعات الرياضية والمدرجات داخل الجامعات، امتحانات هذه التي تجرى وفق إجراءات استثنائية تروم ضمان الوقاية من تفشي جائحة كورونا، إذ أن الدورة الاستدراكية ستنظم من 22 إلى 24 يوليوز من الشهر ذاته بالنسبة لجميع الشعب والمسالك، على أن تعلن النتائج النهائية في أجل أقصاه 29 يوليوز.

نموذج الاستعدادات المكثفة لهذه السنة نسوقه من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة البيضاء سطات، التي انخرطت منذ الوهلة الأولى من خلال تعبئة كافة طاقاتها لانجاح هذه المحطة الوطنية لضمان تكافؤ الفرص بين الممتحنين من جهة والحرص على سلامتهم من جهة أخرى.

أولى محطات هذا الاستحقاق الوطني انطلقت مع زيارة ميدانية قادها وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة ” “سعيد امزازي” بمعية مدير الأكاديمية الجهوية “عبد المومن طالب”، ببعض المديريات الاقليمية للتعليم بالجهة للوقوف عن كثب على ظروف إجراء امتحانات البكالوريا لهذه السنة في زمن كورونا.

امتحانات هذه السنة التي رسم لها مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات عبد المومن طالب خطة محكمة في اطار تدبير تشاركي برؤية موحدة مع كافة المديريات الاقليمية لوزارة التربية الوطنية، لتأمين كل الظروف الصحية والإحترازية من شأنها أن توفر سلامة المترشحات والمترشحين والأطر التربوية والإدارية وكافة المتدخلين فيها، حيث تم اللجوء إلى قاعات رياضية مغطاة، فضلا عن الأقسام الدراسية، لضمان احترام التباعد الاجتماعي وكافة التدابير الاحترازية.

ومن أجل الوقوف على سير العمليات التي أطلقتها الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالبيضاء سطات، حط سعيد امزازي وعبد المومن طالب مرفوقين بالكاتب العام للوزارة ( حطوا) الرحال امس الجمعة بجامعة الحسن الاول بسطات، مرفوقين بعامل الاقليم والمدير الاقليمي للتعليم بسطات، وكافة المتدخلين ورؤساء المصالح الخارجية وفعاليات جمعوية ومنتخبة، حيث تفقدوا أجواء الامتحانات داخل المدرجات في جو خلف ارتياحا كبيرا بين صفوف المتتبعين للشأن التعليمي.

تعليمات صارمة اتخذتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة البيضاء سطات، تتجلى في تعقيم للقاعات والمكاتب والمرافق الصحية والممرات وكل فضاءات الاشتغال والتجهيزات الموجودة ولوازم العمل، وكذا تعقيم أظرفة المواضيع وأوراق التحرير والتسويد والتصحيح وشبكات التصحيح وباقي الوثائق المتعلقة بالامتحان والعربات المخصصة لنقلها، وكذا الفضاءات المخصصة لتخزينها وتأمينها، إلى جانب التقيد بمسافة التباعد المكاني مع وضع الآليات الضرورية لتنظيم دخول المترشحين إلى مراكز الامتحان ومغادرتها، فضلا عن وضع المعقمات والكمامات رهن إشارة المترشحات والمترشحين خلال فترة اجتياز الاختبارات، وإلزامهم وكافة المتدخلين في العمليات بتعقيم اليدين ووضع الكمامات وعدم تبادل أدوات الاشتغال بين الممتحنين.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق