رسميا… الملك الإسباني وعقيلته يزوران الثغرين المحتلين خلال الأيام القادمة

يسير الإيحيائي _ هبة بريس _
كشفت مصادر إعلامية إسبانية  نقلا عن الناطق الرسمي لقصر “لازارزويلا” أن العاهل الإسباني “فيليبي” وعقيلته ” ليتيسيا” قررا القيام بزيارة رسمية إلى المدينتين المحتلتين “سبتة ومليلية” خلال الأيام القليلة القادمة في إطار جولاتهما التي إنطلقت منذ أسبوع تقريبا وهمت ثلاثة مناطق كان آخرها يوم أمس الأربعاء بمناسبة إفتتاح الحدود البرية بين إسبانيا والبرتغال  بعد الجائحة والتي أشرف عليها إلى جانب الملك الإسباني رئيس الحكومة “بيدرو سانشيز” والرئيس البرتغالي “مارسيلو ريبيلو”.
وفي هذا الإطار أكد مصدر عليم ل” هبة بريس” عن إستغرابه الشديد من الزيارة التي يعتزم القيام بها ملك إسبانيا إلى كل من مدينتي “سبتة ومليلية” القابعتين تحت الأستعمار الإسباني، مشيرا أن الجارة الشمالية عليها أن تراعي العلاقات الثنائية الممتازة بين البلدين في كل المجالات خاصة الإقتصادية منها والأمنية ومحاربة الهجرة الغير المنظمة.
وفيما يظهر ان إسبانيا لم تبتلع قط إعلان المغرب  إغلاق حدوده البرية في كل من معبري “سبتة و مليلية” في وجه التهريب وإبقائه مستقبلا منفذا للعبور السياحي فضلا عن أستثنائهما من عملية العبور لهذه السنة ، أكد المصدر ذاته أن قرار الدولة المغربية بهذا الأستثناء يدخل في صميم الإجراءات الإحترازية لمنع تفشي الفيروس ونقله من زاوية إلى أخرى باعتبار المنفذين الحدوديين غير قابلين لإستيعاب العملية في هذه الظرفية الحساسة، سيما وأن الإغلاق تم قبل تفشي الوباء بشهور، الأمر الذي يؤكد أن المغرب عازم كل العزم على منع ظاهرة التهريب عبر حدوده بصفة نهائية.
وكان الملك الإسباني السابق “خوان كارلوس” قد قام بزيارة مماثلة إلى مدينتي “سبتة ومليلية” سنة 2007 بضغط من الحزب اليميني الذي كان يحكم المدينتين  أنذاك ، حيث أثار الكثير من ردود الفعل على المستوى الشعبي خاصة في المغرب وخلق جدلا كبيرا في الأوساط السياسية لأن الزيارة عبرت عن توجه رسمي للملكية الإسبانية وليست مواقف أحزاب سياسية الهدف منها إستمالة الناخبين للتصويت عن حزب معين.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق