خرق قيود “كورونا” وذهب للشاطئ.. استقالة وزير الصحة النيوزيلندي

هبة بريس – وكالات

استقال وزير الصحة النيوزيلندي، ديفيد كلارك، الخميس، من منصبه على خلفية الضغوطات السياسية التي تعرض لها بسبب خرقه قواعد مكافحة كورونا في البلاد.

ويواجه كلارك منذ أبريل الماضي انتقادات إثر اعترافه بخرق القيود المفروضة آنذاك للحد من انتشار فيروس كورونا وذهابه إلى الشاطئ، رغم منع الحكومة ذلك.

وأفادت إذاعة “راديو نيوزيلندا” (رسمية)، بأنّ رئيسة الوزراء جاسيندا آردرن وافقت على الاستقالة، التي جاءت رغم إعلان البلاد منذ أكثر من شهر ونصف خلوها من أي إصابات يومية بفيروس كورونا.

ونقلت الإذاعة عن كلارك قوله: “طالما رأيت أنه يجب إعطاء الأولوية لفريق العمل، لذا وجدت أنه من الأفضل لي التنحي عن منصبي”.

وأضاف كلارك في استقالته أنه لايريد بقراراه “صرف الانتباه عن جهود الحكومة في مكافحة الجائحة”.

هذا و يشار إلى أن نيوزيلندا تسجل منذ نهاية ماي الماضي، صفر حالات إصابة بفيروس كورونا يوميا، بينما لايزال هناك مريضا واحدا بالفيروس يتلقى العلاج بإحدى المستشفيات، حسب بيانات وزارة الصحة.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تاكدوا كن المعلومات عن الوضعية الوباءية في هذا البلد، حيث انه سجلت حالات اصابة بالفيروس خلال هذه الايام..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق