فريقي الأحرار والاستقلال بالبرلمان يسائلون العثماني عن مآل عريضة ” الحياة”

هبة بريس 
بعد مطالبة عدد من المواطنين والمواطنات كل من العثماني رئيس الحكومة و الرميد رئيس لجنة العرائض بالإفراج عن مآل عريضة الحياة من أجل إحداث صندوق مرصد لأمور خصوصية تحت اسم “صندوق مكافحة السرطان”،  تقدّم اليوم الإثنين 29 يونيو 2020 النائب مصطفى بايتاس عن فريق التجمع الدستوري بسؤال كتابي موجّه إلى رئيس الحكومة يستفسر من خلاله عن مآل العريضة التي وقعها أزيد من 40.000 مواطنة ومواطن مغربي خاصة وأنّها حظيت بدعم وتعبئة كبيرين.
كما ذكر النائب من خلال نفس السؤال بأهمية موضوع العريضة الذي يستهدف دعم جهود المملكة في مجال مكافحة السرطان.
لكن و بعد مرور أزيد من أربعة أشهر على إيداعها، يقول النائب، لم تقم مصالح رئاسة الحكومة بإخبار الرأي العام بأي عن أي جديد يتعلق بمصيرها من قبولها و عدمه الشيئ الذي لا يتطلب سوى شهر طبقا للمادة الثامنة من القانون التنظيمي 44.14.
كما ذكر النائب بالعمل الجبار الذي قام به المتطوعون القائمون على العريضة بعد أن جالوا بهذه الأخيرة مختلف المدن والقرى والمداشر المغربية من أجل جمع التوقيعات و جمعوا معها أمال ملايين المغاربة و اعتبر أن التجاوب مع هذه المبادرة المدنية سيشجع آلية دستورية مهمة تعيد الأمل في القوانين والمؤسسات وتقوي الثقة في المستقبل.
في نفس اليوم وفي نفس السياق قام النائب عمر عباسي عن فريق الوحدة والتعادلية الاستقلالية بتوجيه سؤال شفهي محوري للسيد رئيس الحكومة عن مآل عريضة إحداث صندوق لمكافة السرطان.
و مما جاء في عرض سؤال هذا الأخير أنّ آلاف المغاربة وملايين المواطنين ينتظرون بفارغ الصبر مآل عريضة إحداث صندوق لمكافحة السرطان و التي توصلت بها رئاسة الحكومة منذ منتصف فبراير الماضي. هذه العريضة التي بادر لتقديمها عدد من المواطنين والمواطنات استجابة لنداء الاستغاتة التي أطلقها المصابون بهذا المرض الذي أصيب به 200.000 مواطن و يسجل 40.000 إصابة جديدة كل سنة و بمعدل وفيات يتجاوز 30.000 كل سنة مما يجعل من رعاية هذه الفئة أولوية في المنظومة الصحية.
واختتم النائب عن فريق الوحدة والتعادلية الاستقلالية بمسائلة السيد رئيس الحكومة عن مآل العريضةو الإجراءات التي تعتزم الحكومة اتخادها حيال هذه العريضة خاصة النظر إلى أهمية الديموقراطية التشاركية في ترسيخ المسار الديموقراطي لبلادنا.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق