تخفيف الحجر الصحي.. خبير اقتصادي: “نحن في مرحلة المسؤولية وليس التحرر”

لبنى أبروك – هبة بريس

أعلنت السلطات العمومية، المرور إلى المرحلة الثانية من “مخطط تخفيف الحجر الصحي” ابتداء من 24 يونيو 2020 عند منتصف الليل.

وحسب بلاغ مشترك لوزارة الداخلية والصحة والصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، فقد جاء هذا القرار أخذا بعين الاعتبار ضرورة تحقيق التوزان بين تطورات الوضعية الوبائية في المملكة ومتطلبات العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية وإعادة تحريك عجلة الاقتصاد الوطني.

وفي هذا الصدد، أكد الخبير في الاقتصاد الاجتماعي، عبد العزيز الرماني، أن قرار تخفيف الحجر الصحي، سيكون له تأثير إيجابي اجتماعيا واقتصاديا ونفسيا على التجار و العائلات وكذا الأطفال .

وذكر الرماني، أن الأنشطة الاقتصادية التي تهمها إجراءات التخفيف عبر استئناف عملها بشروط وتدابير محددة، ستعرف نوعا من الانفراج، مشيرا الى أن علامات انتعاش النشاط الاقتصادي والتجاري بدأت تظهر ومتفائلا بانتعاشها خلال مراحل التخفيف القادمة”

وأضاف الرماني، أن الدولة أعطت اليوم للمواطن حرية مشروطة بتدابير احترازية ووقائية منها ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي اضافة الى تطبيق “وقايتنا” الذي سيلعب دورا هاما في منع انتشار الفيروس خلال هذه المرحلة والسيطرة عليه.

ووصف الخبير في الاقتصاد الاجتماعي هذه المرحلة ب”مرحلة المسؤولية” وليس التحرر، لأنها لا تشبه مرحلة ما قبل كورونا، على اعتبار أننا سنتعايش مع فيروس لم يعثر له على دواء أو لقاح الى اليوم، لذا فنحن لم نتغلب عليه بشكل نهائي .

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق