آيت الطالب: حالات بؤرة لالة ميمونة “بدون أعراض” والبحث قائم لتحديد المسؤوليات

هبة بريس – الرباط

في أول تعليق له عن بؤرة “لالة ميمونة” الوبائية، أكد وزير الصحة خالد ايت الطالب، على أن الحالة الوبائية للممغرب لا يمكن مقارنتها بالضرورة بظهور حالات جديدة ، مشيرا الى أن ال900 حالة المسجلة بهذه البؤرة بدون أعراض ، هم فقط حاملين للفيروس، لا يعانون من ضيق في التنفس أو ارتفاع في الحرارة أو غيره

الوزير، ذكر في كلمته بجلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين يومه الثلاثاء، أنه تم وضع هذه الحالات في مستشفى ميداني لاحتواء الفيروس فقط.

وشدد الوزير، على أن استقرار الحالة الوبائية يحدد بالحالات الحرجة، مشيرا الى أن نسبة هذه الحالات بالمغرب قليلة حيث أن “4 مرضى مسنين فقط يوجدون تحت التنفس الاصطناعي”.

ورفض الوزير، بث الخوف والرعب في المواطنين بخصوص الحالة الوبائية بالمغرب، مشيرا الى أنها مستقرة والحمدلله ، وجميع الحالات النشطة تخضع للعلاج بشكل طبيعي ودون أي مشكل.

وأشار ايت الطالب، الى أن لجنة بحث ستتقصى الحقائق بخصوص تحديد المسؤوليات والكشف اذا كان هناك تهاون بخصوص بؤرة لالة ميمونة.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق