وزير الصحة: “المعدل اليومي للاختبارات في المغرب يقدر بـ 20 ألف كشف مخبري”

هبة بريس – الدار البيضاء

أكد خالد أيت الطالب وزير الصحة أن تدبير المغرب لمختلف مراحل الوضعية الوبائية كان فعالا ، و هو ما أعطى أكله من خلال تجنيب بلادنا سيناريوهات صعبة ، مشيرا لكون الوضعية الحالية متحكم فيها و لا يجب أن تثير القلل.

و أوضح وزير الصحة في مداخلة له أثناء مشاركته في ندوة افتراضية من تنظيم الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة أن الوضعية الوبائية بالمغرب اليوم جد مطمئنة، حيث استطاعت المنظومة الصحية تجاوز هذه المحنة بقوة وشجاعة، بفضل تعبئة وتظافر جهود جميع المتدخلين، مقارنة بأنظمة صحية في بلدان متقدمة وقوية اقتصاديا ولها إمكانيات كبرى في هذا الباب.

و زكى المسؤول ذاته تصريحاته بمعطيات رقمية تهم الحالة الوبائية ، حيث أكد أن نسبة التعافي من الإصابة بالفيروس بلغت في المغرب حوالي 90 في المئة، بينما تقدّر نسبة الوفيات بحوالي 2.1 في المئة، معربا عن تعازيه لكافة أسر الضحايا.

وأشار آيت الطالب إلى أن وزارة الصحة تواصل عملها على قدم وساق وتشتغل بتنسيق تام مع وزارة الداخلية والاتحاد العام لمقاولات المغرب، من أجل مواصلة إجراء اختبارات الكشف عن فيروس كوفيد 19 في أوساط الأجراء والمهنيين.

و أبرز وزير الصحة أن المعدل اليومي للاختبارات يقدر بـ 20 ألف اختبار، مؤكدا على أن هذه العملية ستمكّن من تدارك العجز الاقتصادي الذي تم تسجيله خلال فترة الحجر الصحي، وستسمح بعودة الدورة الاقتصادية إلى ديناميتها وحياتها الطبيعية تدريجيا، بما يخوّل استئناف دورة الإنتاج لوضعها الاعتيادي، مع التشديد بالمقابل على ضرورة الحرص على احترام التدابير الحاجزية الوقائية للحيلولة دون انتشار العدوى.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق