بعد أشهر من المقاومة.. بؤرة لالة ميمونة تقتحم إقليم سيدي قاسم وتسجل أول إصابة مؤكدة بكورونا

هبة بريس – سيدي قاسم

بعد أشهر طويلة من الإجراءات الاحترازية المشدد التي مكنت من تفادي الإصابة بداء كوررنا على مستوى إقليم سيدي قاسم، أعلن مساء أمس أنه جرى تسجيل أول إصابة مؤكدة بداء كورونا بجماعة أولاد انوال التابعة ترابيا لإقليم سيدي قاسم.

الحالة المذكورة تعود إلى سيدة كانت تشتغل بحقول الفراولة بجماعة لالة ميمونة، والتي جرى نقلها في وقت سابق لإجراء التحاليل المخبرية، غير أنها تمكنت من مغادرة العزل الطبي قبل أن تتأكد من نتائج تحاليلها المخربية، لتنتقل بعد ذلك إلى محل سكناها، وقف معلومات متداولة لم يجر التأكد من صحتها.

ومباشرة فور علمها بالحالة المؤكدة، هرعت السلطات المحلية إلى نقل الحالة المصابة للمستشفى العسكري الواقع بجماعة عامر الشمالية بإقليم سيدي سليمان، بالإضافة إلى العديد من المخالطين الذين يجري فحصهم للتأكد من مدى سلامتهم أو إصابتهم من الفيروس.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق