أطر و مستخدمي الصحة بمكناس يحتفلون بالانتصار على كوفيد 19

ع محياوي ـ هبة بريس
ترأس مندوب وزارة الصحة بمكناس الذكتور ” خالد سنيتر “,  المعروف بخدماته المتواصلة  أول أمس الجمعة، حفل  أقيم على شرف مهنيي الصحة بمستشفى سيدي سعيد بمكناس، اعترافا بمجهوداتهم المتواصلة إلى جانب باقي المتدخلين، في مكافحة جائحة كوفيد 19 بمكناس.
وقد تقدم  مندوب وزارة الصحة بمكناس، خالد اسنتير،  بتذكاري رمزي عبارة عن لوحة كبيرة، تقديرا لجميع أطر ومستخدمي هذه المؤسسة الإستتشفائية.
وحضر هذا الحفل، كل من مدير المركز الإستشفائي الإقليمي مصطفى الزرهوني، ومدير المستشفى وطبيبة ورئيس قطب العلاجات بمستشفى سيدي سعيد نيابة عن كافة الأطقم الطبية بهذه المؤسسة الإستشفائية المرجعية في التصدي لكورنا بإقليم مكناس.
وانصبت جميع تدخلات المسؤولين الصحيين، على شكر وتقدير وتثمين مجهودات جميع أعضاء لجنة القيادة الإقليمية برئاسة عامل عمالة مكناس” عبد الغني الصبار ”  العين التي لا تنام  منذ تفشي جائحة كورونا، و كدا أعضاء لجنة القيادة الإقليمية الصحية وأعضاء المجالس المنتخبة وجميع المتدخلين والشركاء الاجتماعيين وجمعيات المجتمع المدني ووسائل الإعلام وعموم الساكنة  بالعاصمة الاسماعيلية، وموظفي وزارة الصحة بهذا المستشفى كل واحد باسمه وصفته، في مكافحة جائحة كوفيد 19 بالمنطقة.
وتجدر الإشارة،  أن إقليم مكناس سجل  119 حالة بكورونا من أصل 1088 مصابا منذ انتشار الفيروس بجهة فاس _ مكناس، بنسبة 11 % من مجموع المصابين، تعافى منها (105) وتوفي (14)، وبعد مجهودات  كل الساهرين على جائحة كورونا ، أصبح الإقليم خاليا من الفيروس منذ شهر.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق