سلطات سيدي رحال تستثني منزل شيخ من حملات احتلال الملك العمومي.‎

ضاهر محمد: مراكش
علمت هبة بريس من مصادر موثوقة، ان سلطات مدينة سيدي رحال التابعة لعمالة قلعة السراغنة، شنت مؤخرا حملات لتحرير جميع ازقة وشوارع المدينة للمحتلين للملك العمومي، باستثناء منزل شيخ بقبيلة زمران يقطن بسيدي رحال، حيث قام بفتح باب ثاني من جهة شارع وادي الذهب والترامي على الملك العمومي في تحد واضح للقانون.
وكشفت نفس المصادر، ان الشيخ استمر في تحديه للقانون عن طريق الترامي على مساحة من الملك العام

واحاطتها بسياج من القصب افسد المنظر العام للحي، واصبح يعرقل مرور الراجلين فوق الرصيف، رغم ان السلطات قامت بتحرير جميع المنازل بالحي التي كانت تستغل الملك العمومي.

واضافت نفس المصادر، ان ساكنة المنطقة عبرت عن قلقها من طريقة تعامل سلطات سيدي رحال عن طريق مراسلة عامل قلعة السراغنة، بخصوص استمرار نفس الشيخ في تحدي القانون والترامي على الملك العمومي، بمباركة من شقيقته المسؤلة عن قسم الشرطة الادارية بسيدي رحال، والتي من واجبها المهني تطبيق القانون في حق منزل عائلتها.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. ليس احتلال الرصيف هو المشكل الوحيد بل حتى اعمال التغيير و التشويه و الحفر و بناء الحواجز و السياجات التي تطاله خارج اية متابعة قانونية يزيد من معاناة المواطنين فلا غرابة ان يفضل الراجلون استعمال الطريق عوض استعمال رصيف

  2. لا احد يمكن ان ينكر مدى نظافة المدينة الا ان مثل هذه الاعمال الغير المسؤولة من طرف بعض اشباه المسؤولين يخدش جمالية المدينة. فكفى استهتارا بالواجب المدني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق