خبير : الحكومة تراهن على القطاع المصرفي في إحياء الاقتصاد

هبة بريس ـ الرباط 

 

يواجه المغرب أزمة اقتصادية غير مسبوقة، بعد تأكيد بنك المغرب، أن ركودا اقتصاديا بمعدل 5.2% يتوقع أن يسجل في البلاد هذا العام، وهو الأشد منذ 24 عاما.

 

المحلل الاقتادي  المهدي الفقير، قال  إن ما يخفف من وطأة الأزمة أنها ناجمة عن أزمة صحية عالمية.

 

الفقير في حديثه أكد  أن “البنك المركزي اتخذ قرارا حاسما بتخفيض سعر الفائدة من 2.25 إلى 1.5، أي ما يقدر بنحو 75 نقطة”.

 

وشدد الفقير على أن الحكومة تراهن على القطاع المصرفي في إحياء الاقتصاد، خاصة في ظل عدم القدرة على التحميل على الموازنة في الوقت الراهن.

 

ويرى الخبير المغربي أن البنى التحتية لن تتأثر، إلا أن بعض القطاعات الاقتصادية تتأثر، في حين أن الحكومة تراهن على الرافعة النقدية.

 

ومضى الفقير بقوله  في خديث لـ ” سبونتيك ” إن المغرب لن يتجه إلى الاقتراض، خاصة أن الإجراءات القاسية التي تشترطها الاستفادة من الحزم المالية ومنها تعويم سعر الدرهم.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق