جهة سوس ماسة تستعد لتنظيم المنتدى الاقتصادي المغربي الصيني “فيديو”

ع اللطيف بركة – أحمد وزروتي  : هبة بريس

تستعد جهة سوس ماسة، لاحتضان المنتدى الاقتصادي المغربي الصيني في نسخته الثانية تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، المزمع انطلاقته بأكادير بداية الاسبوع المقبل 26 مارس الجاري، والذي سيحضره فاعلون اقتصاديون ومسؤولون حكوميون من البلدين، لتشاور وتوقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية في عدة مجالات الاقتصادية.

وبهذا الخصوص عقدت صباح اليوم الاثنين 19 مارس الجاري، ندوة صحفية حضرها رئيس جمعية الصداقة والتبادل المغربية الصينية محمد خليل، الذي أكد في كلمته، على أهمية هذا الجسر التواصلي مع الصين الشعبية والمغرب،  مضيفا أنه جاء نتيجة الزيارة التاريخية التي قام بها الملك محمد السادس الى جمهورية الصين، والرغبة في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في الكثير من المجالات، مشيرا في نفس السياق ان الجمعية قامت بإقناع رجال أعمال في الصين بضرورة زيارة المغرب، وخلق استثمارات بجهة سوس ماسة، والتي تتوفر على مقومات طبيعية وسياحية وتاريخية ستمكنهم من إنجاح مشاريعهم”.

وأوضح خليل، أن رجال الأعمال الصينيين “يسعون إلى الاستثمار في شتى المجالات بجهة سوس ماسة، في مقدمتها، صناعة السفن، والمشاريع السياحية، وصناعة السيارات، وفي مجال الطاقات الريحية، والعقار.. وغيرها”.

وشدد رئيس جمعية الصداقة المغربية الصينية، أنه عقد عدة لقاءات مع ممثلي السلطات الولائية بالجهة ، وأيضا مع مريم صالح بن شقرون رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، واتفقا على الخطوات الأساسية لإنجاح هذا المؤتمر الإقتصادي الهام.

من جانبه تحدث عبد الجبار القسطلاني نائب رئيس الجهة، أن المنتدى سيكون له الوقع الكبير على تنمية عدد من القطاعات من ضمنها القطاع السياحي ومنتوجاته المختلفة، مشيرا أن حضور وسائل اعلام رسمية صينية لاشغال المنتدى والزيارات الميدانية لعدد من اوراش القطاعات الحيوية بالجهة، سيساهم في التعريف بمؤهلات الجهة لدى المواطن الصيني، مضيفا ان ان اللقاءات السابقة تطرقت الى حاجة الجهة الى خط سككي بين مراكش وأكادير، وابدت شركات عملاقة رغبتها في التعاون في هذا المجال، وكذلك الرغبة في الاستثمار في مجال الاعشاب الطبية وغيرها.

وأكد القسطلاني ان المنتدى الاقتصادي الصيني المغربي بجهة سوس ماسة، سيحضره عدد من عمداء المدن ورؤساء الجهات بدولة الصين الشعبية، كما ان رجال الاعمال سيكونون مرفوقين بوزراء في قطاعاتهم الاقتصادية.

وقد سبق لوفد صيني السنة الماضية، قد التقى مع عدد من الفاعلين في قطاع الفلاحة منهم المنتجين والمصدرين، وتم التعرف عن قرب على المؤهلات المتاحة في هادين المجالين، الى جانب تقديم عرض حول تطور قطاع الفلاحة وعصرنتها ، واطلع الوفد أيضا بمقر Haliopolis و Agropole على المشروعين الصناعيين والامكانات التي يتيحها للمستثمرين؛ وذلك من خلال الشروحات التي قدمت في هذا الشأن، كما اطلع الوفد نفسه على مشروع خليج تغازوت.

كما أن تعزيز الصادرات بين البلدين كان ضمن اهداف زيارة الوفد الصيني الذي اطلع على مؤهلات البنيات التحتية لميناء اكادير، والذي سيكون محطة مهمة الى جانب عدد من موانئ المملكة لتعزيز التبادلات التجارية وتطبيقا فعليا للمبادرة الضخمة « الحزام والطريق » التي أطلقتها الصين والتي تضم 68 دولة، وهي المبادرة التي تتماشى مع جهود المغرب الرامية للنهوض بتنمية البلدان الأفريقية، وتوفر فرصا لإقامة شراكات ثلاثية في إطار التعاون جنوب– جنوب.

 

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق