على طريقة جورج فلوريد.. الصحافة الاسبانية تكشف عن وفاة شاب مغربي في إسبانيا

هبة بريس – وكالات

نشرت صحيفة “إل بايس” الإسبانية تقريرا عن وفاة شاب مغربي في مركز إيواء للقاصرين في إسبانيا بطريقة مماثلة لوفاة الأمريكي الأسمر جورج فلويد مختنقا تحت ركبة شرطي على رقبته.

وحسب الصحيفة الاسبانية، فقد توفي الشاب المدعو إلياس الطاهري البالغ 18 عاما من العمر والمنحدر من مدينة تطوان، في 1 يوليوز عام 2019 بمركز إيواء للقاصرين في مدينة ألميريا الإسبانية، على أيدي حراس الأمن في المركز.

واعتبر القضاء الإسباني حادث وفاة الشاب “حادثا عرضيا”، وبرأ حراس الأمن، مشيرا إلى أن الشاب أبدى “مقاومة عنيفة” وأن تصرفات الحارس لم تخالف القواعد.

ونشرت صحيفة “إل بايس”، يوم الخميس، مقطع فيديو للحادث يضع الرواية الرسمية موضع الشك، حيث ظهر أحد حراس الأمن، وهو يضع ركبته على ظهر ورقبة الشاب لمدة حوالي 14 دقيقة، مما تسبب بالإصابات التي توفي الشاب متأثرا بها.

وأضافت الصحيفة، انه بعد نشر الفيديو للحادث، قدمت عائلة إلياس الطاهري طعنا بقرار القضاء الإسباني السابق بشأنه، والصادر في يناير الماضي.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. كون كان أمريكي كون ناضت أمريكا كاملة ولكين حنتاش مغربي طحن مو الله ياخد لحق فلي مسيرينة فهاد لبلاد

  2. لا يجب أن نسكت على هذا الملف فأرواح المغاربة غالية.على الحكومة والمنظات المدنية أن تتحرك إذا كان بالفعل لديها شخصية وغيرة عن كرامة الوطن والمواطنين.

  3. لو كانت اي دولة في العالم كانت تقوم القيامة على مواطنيها ولكن للاسف فالمغربي ليست له قيمة في بلاده فمابالك عند الغير قيمة المغربي لا تساوي شيء فالمغربي رخيص لاقصى درجة حنى ان مغاربة المهجر يخجلون من قول كلمة انا مغربي وينتحلون جنصسيات اخرى حتى لا ينظر اليهم كعبيد لايست لهم قيمة بشرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق