السعيدية تستعيد رونقها الازرق مع منع السباحة بشواطئها

هبة بريس : أحمد المساعد

تعتبر مدينة السعيدية الجوهرة الزرقاء المطلة على البحر المتوسط التابعة مجاليا لإقليم بركان إحدى القبلات المفضلة للاستجمام والتمتع برمالها الذهبية، لكنها اصبحت منطقة مهجورة بسبب جائحة كورونا والحجر الصحي.
وبعد البلاغ المشترك لوزارتي الداخلية والصحة التي صنفت اقاليم وعمالات جهة الشرق ضمن المنطقة الاولى، وفي جولة بمدينة السعيدية زوال اليوم الخميس 11 يونيو الجاري، اولى أيام التخفيف من الحجر الصحي وتطبيق حالة الطوارئ، تعرف أحياء و شوارع المدينة انتشار تدريجي للسكان و فتح المحلات التجارية و الأماكن العمومية لاستقبال الزوار .
كما عرفت أيضا استئناف سيارات الأجرة عملها، مع سماح السلطات المحلية للساكنة والزوار بالولوج إلى الشاطئ مع قرار منع السباحة

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق