الدرك يحقق في وفاة طفل غرقا داخل حفرة مائية نواحي تاونات

خالد لعروسي – هبة بريس

باشرت مصالح الدرك الملكي بمنطقة بوعروس التابعة لإقليم تاونات، يوم أمس الثلاثاء، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، تحقيقاتها الأولية من أجل جمع المعطيات والأدلة والقرائن، لتحديد جميع ظروف وملابسات وفاة طفل عمره 14 سنة بعد سقوطه في ظروف غامضة أثناء محاولته جلب الماء من حفرة عميقة لتجميع مياه الأمطار بدوار تازكة بجماعة بوعروس القروية بدائرة تيسة بتاونات.

وفي تفاصيل الحادث ، قالت مصادر متطابقة، أن الضحية الذي كان يتابع دراسته باعدادية بوعروس المتواجدة بنفس المنطقة كان قد توجه إلى حفرة مائية قريبة من منزل والديه للتزود بكمية من الماء، قبل أن يفاجأ زملائه بسقوطه وسطها بعدما انزلقت رجلاه أثناء محاولته ملء إناء بلاستيكي منها، مشيرة ، ان أقرانه حاولوا إنقاذه لكن دون جدوى ، ليخبروا بذلك عائلته والجيران الذين انتشلوا الجثة و اتصلوا بالسلطات وعناصر الدرك الملكي

و أضافت ذات المصادر، أنه فور علمها، حل ممثل عن السلطة المحلية بمعية عناصر من الدرك الملكي بمكان الواقعة التي فتحت تحقيقا في ظروفها وملابساتها، فيما نقلت جثّة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس قصد إخضاعها للتشريح أو المعاينة الطبية تبعا لتعليمات النيابة العامة المختصة بهدف الوقوف على أسباب ودوافع هذه الوفاة غير الطبيعية،

هذا، و خلف الحادث استياء عميقا في صفوف الساكنة وأصدقاء الضحية الذي ووري جثمانه في مقبرة ويسلان بفاس بعد التشريح بحضور عدد محدود من أفراد عائلته.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق