بعد تغريمه بعشرة آلاف درهم .. ناشط فايسبوكي يختار القطع النقدية لتعويض رئيس بلدية أكادير

أحمد وزروتي: هبة بريس

أثار أحد الناشطين الفايسبوكيين الجدل صباح اليوم 09 يونيو، بعد ذهابه إلى مقر بلدية أكادير لتسليم رئيسها مبلغ الغرامة الذي حكمت به المحكمة ضده ولصالح رئيس المجلس البلدي.

غير أن الغريب في الأمر، هو أن الناشط الفايسبوكي رضا الطاوجني، اختار أداء الغرامة عبر قطع نقدية من فئة درهم واحد وأخرى من فئة خمسون سنتيما، ليكون مجموع القطع التي تشكل مبلغ التعويض، 13000 قطعة نقدية.

وفي اتصال هاتفي برضا الطاوجني، أكد لهبة بريس أنه طلب منه التوجه لمنزل الرئيس لتسليم المبلغ، وبأنه مصر على أن يقوم الرئيس بنفسه بحساب المبلغ أمام المفوض القضائي.

تجدر الإشارة إلى أن القضاء بأكادير، أدان الناشط الفايسبوكي بتعويض عشرة آلاف درهم لصالح رئيس المجلس الجماعي لأكادير، وبدرهم رمزي لصالح بلدية أكادير، بعد اتهامه بالسب والقذف في حق الرئيس صالح المالوكي.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. غي سخسخ راسو تلقاه شي شهر وهو يجمع الصرف عند الناس ويقتل راسو بالحساب، هاد الطريقة دارها ميريكاني واللشيء مين يكون تقليد كيجي حامض

  2. الطريقة منقولة من صحيفة الجوطية . لم يبتكر ولم يفد بشسيئ . هذا كل ما استفاده من الفايس

  3. سبق لمواطن أمريكي أن حوكم بغرامة وليعبر عن امتعاضه قدمها على شكل قطع نقدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق