الجمعية الوطنية لارباب المقاهي والمطاعم تقدم للعثماني مقترحات ومطالب للإقلاع

هبة بريس : أحمد المساعد

بناء على خطورة الوضع الذي يعيشه مهنيو و أجراء قطاع المقاهي والمطاعم ، عقد المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب اجتماعا له يوم الأحد 07 يونيو الجاري على وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي ، وخلص إلى الاجتماع الى طلب لقاء استعجالي لرئيس الحكومة ورفع رزمة من المطالب و المقترحات قد تخفف من آثار ما خلفه كوفيد 19 على القطاع وقد تساعده على الإقلاع .

وحسب المقترحات والمطالب التي يتوفر موقع هبة بريس بنسخة منه، ففي الشق المرتبط بالأجراء والتغطية الاجتماعية، قدمت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، مجموعة من المقترحات ابرزها : استمرار دعم جزء من الأجراء الذين لن تستطع عدد من المقاولات المشغلة إلحاقهم بعملهم في المرحلة الأولى من رفع الحجر الصحي إلى غاية 31 دجنبر 2020 ريثما يتعافى القطاع وويتم إلحاقهم تدريجيا بعملهم؛ العمل على دعم الدولة للاشتراكات الشهرية المتعلقة بالصندوق الوطني للضامن الاجتماعي لمدة 24 شهرا على غرار عقود الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات لضمان الاحتفاظ بنفس مناصب الشغل .

كما طالبت الجمعية كذلك، بتعديل الآجال القانونية للإخطارات المتعلقة بالكراء وتمديدها لثلاث أشهر ليتم العمل بها سنتين كاملتين تبتدئ من نهاية الحجر الصحي، بعدها يتم العودة إلى القانون في صيغته الأصلية، مع إعفاء الملاكين من الضريبة السنوية لمدة سنتين مقابل إعفاء المكتري من واجبات الكراء لمدة ثلاث أشهر..

وشددت مقترحات الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، على ضرورة إعفاء الوحدات من الضرائب والرسوم الجماعية لسنة 2020 و2021 كاملة لمساعدتها على التعافي والعودة إلى حالتها الطبيعية تدريجيا، وإلغاء المراجعات الأخيرة لرسم المشروبات، وتوقيف كل مساطر الحجز والتحصيل لمدة 24 شهرا، مع تنزيل التوصيات العالقة للمناظرة الوطنية الأخيرة للجبايات في مشروع قانون المالية التعديلي.

أما في الجانب المرتبط للقروض ومساعدة القطاع على الإقلاع، طالب أرباب المقاهي والمطاعم، بتأجيل القروض لمدة سنة ليتسنى للقطاع العودة تدريجيا لحالته الطبيعية وأداء المهنيين ما بذمتهم من تراكمات، والعمل على توفير اعتمادات مالية (fond de roulment) من 20.000.00 إلى 200.000.00 درهم للوحدات لتهيئ فضاءاتها وتوفير مواد التعقيم وكل ما يلزم من شروط السلامة الصحية وكل المواد اللازمة للانطلاق وصيانة التجهيزات، وذلك لمساعدة هاته الوحدات على الإقلاع عبر قروض بنسبة تفضيلية على الشكل التالي :0 في المائة لقرض مدة استرداده أقل من سنتين مع إعفاء من استخلاص القرض لمدة 12 شهرا، 2.5 في المائة فائدة لقرض مدة استرداده تصل إلى 60 شهرا مع إعفاء من استخلاص القرض لمدة 24 شهرا .بالإضافة لتبسيط مسطرة الحصول على القرض مع مراعاة للنقائص التي يستوجبها الحصول على القرض (رواج الحساب…)

وفي جانب الترتيبات والشروط الاحترازية لاستئناف العمل، اقترحت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، عقد لقاء مع لجنة اليقظة لمناقشة ترتيبات الإقلاع أهمها: فحص العاملين بالمقهى أو المطعم، توفير جهاز قياس الحرارة، وسائل التعقيم، التباعد الاجتماعي، تجنب تشارك الطعام، تعويض قوائم بلاستيكية بقوائم رقمية استخدام التطبيقات الرقمية لتفادي الازدحام، العمل على تشكيل لجنة مشتركة بين وزارة الشغل والإدارة العامة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وممثلي الأجراء لمناقشة كيفية التعامل مع الوضع الاجتماعي للمئات الآلاف من المستخدمين في المرحلة الأولى أو في الشهور الأولى من استئناف العمل، ومناقشة كيفية التعاطي مع التراكمات الكبيرة للواجبات ومختلف الفواتير، الماء والكهرباء،… ريثما يسترجع القطاع أنفاسه؛ وتوفير الضمانات الضرورية للمهنيين والأجراء في حالة إصابة مؤكدة أو محتملة بكوفيد 19 بالمقهى أو المطعم من المستخدمين أو الزبناء.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ألا يعلم هؤلاء أن المغرب يعيش حاليا على الدين؟ كل المغاربة متضررون يستحيل تعويض جميع المغاربة. أين التضحية؟

  2. همكم هو تاكلوا الدولة.
    الاعفاء من الضرائب ومنتسديد فاتورة الماء والكهرباء ووووووواش تسطيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق