إحسان ليكي .. قصة مغربية تعرضت للاغتصاب تترشح لمقعد بالكونغرس الأمريكي

هبة بريس – الرباط

خطفت شابة مغربية أضواء وسائل الإعلام الأمريكية، بعد ترشحها لمجلس النواب بالكونغرس الأمريكي عن ولاية “ماساتشوستس”.

المغربية احسان ليكي ذات ال35 سنة، هاجرت الى الديار الأمريكية قبل سنوات، بعد تعرضها لحادثة اغتصاب نتج عنه حمل أجهضته، ما دفعها للبحث عن مكان جديد لتحقيق أحلامها وطموحاتها ولتعيل أسرتها.

ولدت إحسان في مدينة مكناس، كان يشتغل والدها معلما ووالدتها عاملة بمزرعة، تابعت دراستها بمسقط رأسها، قبل أن يتوفى والدها بسكتة قلبية عندما كان سنّها لا يتعدى الـ 13وتبقى الأسرة بلا معيل.

هاجرت احسان الى امريكا في سن مبكر، عملت في عدد من المهن لضمان قوتها اليومي ومصاريف تعليمها العالي، منها نادلة المطاعم، قبل أن تنضم الى منظمة “وول ستريت” للدفاع عن مصالح الطبقات الشعبية، و منظمة “اليونيسيف” كسفيرة جامعية للدفاع عن تعليم الفتيات في القارة الإفريقية .

تمني إحسان، اليوم نفسها بالفوز بمقعد بالكونغرس الأمريكي لتحقيق أحد أحلامها وللمضي قدما في أهدافها في الحياة بعد الانتخابات المقرر اجرائها في شتنبر المقبل.

ما رأيك؟
المجموع 25 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق