أوريد مُعلّقا على “ضجة” بنموسى: لا يجب أن نعطي للأخر ذريعة ليتدخل “

هبة بريس – الرباط

تساءل المفكر والمؤرخ المغربي ، حسن أوريد ، عن سبب “تسريب” السفيرة الفرنسية لفحوى اللقاء الذي جمعها مع شكيب بنموسى رئيس اللجنة المُعينة لاعداد تصور النموذج التنموي الجديد، قائلا :”لا أعرف لماذا قامت السفيرة بتسريب ذلك ، هل اعتبرته فرنسيا؟ “، مضيفا أن من حق المغاربة أن يغضبوا .
وأضاف أوريد ، خلال ندوة تفاعلية ، نظمتها شبيبة حزب العدالة والتنمية ، أمس السبت ، أنه لايملك معطيات حول واقعة بنموسى والسفيرة الفرنسية ، مردفا : “أتذكر في الخطب الرسمية أنه قيل عن صواب بأن المغرب ليس محمية لفرنسا ، بل هو دولة لها سيادة وأدت ثمنا غاليا من أجل استقلالها وينبغي طبعا أن لا نقوم بأشياء مخلة.. هذا مؤلم”. لافتا بأنه :”لا يجب أن نعطي للأخر ذريعة ليتدخل “.
من جهته، نفى مصدر مقرب من بنموسى، تقديم رئيس اللجنة عرضا للسفيرة الفرنسية، التي أخطأت التعبير، ولم يسرب معطيات أو أسرارا خاصة عن عمل لجنة النموذج التنموي الجديد، مضيفا أنه ناقش معها العموميات المرتبطة بهذا الموضوع، على غرار ما قام به مع سفيري أمريكا وبريطانيا، في الأشهر الماضية.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. Je crois que certains veulent faire de cette affaire tout un drame alors que les problèmes d’actualité qui doivent préoccupper les marocains sont plutôt ceux afférents au confinement dont on ne voit toujours pas l’issue.

  2. من الواجب، ان غسيل البيت ضروري بأن يبقى في البيت، هكذا يقول المثل. لأننا في دولة ذات سيادة ونعتز بها. خطأ فضيع إن كان هذا التصرف صحيحا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق