إطلاق إعلان القاهرة لحل الأزمة الليبية..لماذا تجاهل السيسي اتفاق الصخيرات؟

هبة بريس – الرباط

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت مبادرة لحل الأزمة الليبية تتضمن إعلانا دستوريا وتفكيك الميليشيات وإعلان وقف لإطلاق النار.

وقال السيسي في مؤتمر صحفي مشترك عقده في القصر الرئاسي في القاهرة مع قائد قوات شرق ليبيا خليفة حفتر ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح إن المبادرة ستكون ليبية ـ ليبية وتحمل اسم “إعلان القاهرة”.

وأضاف أن المبادرة تتضمن دعوة كل الأطراف لوقف لإطلاق النار في ليبيا اعتبارا من الثامن من الشهر الجاري، واحترام الجهود والمبادرات الأممية بشأن ليبيا وإحياء المسار السياسي لحل الأزمة اللبيبة.

وتجاهل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال طرح مبادرة بلاده لحل الأزمة الليبية، ذكر اتفاق “الصخيرات” السياسي، رغم تطرقه إلى الاتفاقيات الدولية المنعقدة في برلين وروما وأبو ظبي، وتأكيده أن مبادرة القاهرة جاءت وفق توصيات مجلس الأمن الدولي ومخرجات مؤتمر برلين.

وجاء التجاهل المصري لاتفاق “الصخيرات” بعد انقلاب اللواء المتقاعد خليفة حفتر على الاتفاق نفسه نهاية شهر أبريل الماضي، ووصفه بأنه “اتفاق مشبوه ومدمر وقاد ليبيا إلى منزلقات خطيرة”، بحسب تقديره

وأمام هذا التجاهل ، يتبادر للأذهان تساؤلات عدة، أبرزها ما الأسباب التي دفعت مصر إلى عدم إسناد مبادرتها لاتفاق الصخيرات باعتباره اتفاقا سياسيا ليبيا؟ ولماذا يخشى حفتر اتفاق “الصخيرات”؟

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫15 تعليقات

  1. الحل لن يكون على أيدي العسكرين الانقلابين لابد و أن يكون على أيدي سياسين محنكين لا علاقة لهم بالجيش

  2. لانهم ببساطة خونة. السيسي ليس رئيس بل خائن ومغتصب للسلطلة. اسأل الله عز وجل أن ينتقم منه ومن من دعمه آمين

  3. من هو السيسي أصلا حتى يتجاهل أو يعترف باتفاق الصخيرات ، إعلان السيسي مرفوض أصلا من طرف حكومة الوفاق الوطني الليبية حسب ما صرح به رئيس البرلمان لقناة الجزيرة معتبرا أن ذلك بإعلان المنهزم في إشارة لحفتر وداعميه من مصر والغمارات والسعودية …

  4. انقلابي سيجد حل لازمة ليبيا..انه يصرف فقط مواقف دول البترودولار …حفتر وسيسي وجهان لعملة واحدة..
    اما المغرب فموقفه مع الشرعية وسيادة ليبيا..

  5. أهم شيء هو وقف الميليشيات الخارجية وخصوصا التركية
    لا نريد لليبيا ان تزداد خرابا بعد تدخل الترك كما حصل تماما في سوريا

  6. تجاهل السيسي اتفاق الصخيرات لأنه ماريونيط أولياء أمره الإمارات والسعردية.فاتفاق الصخيرات يعطي لليبيين وحدهم حق تحديد مصير بلدهم بلا تطاحن بينهم وإنشاء دولتهم واستغلال ثرواتهم الوطنية وبالتالي المحافظة على السيادة الوطنية الليبية. وهذا ما لم يعجب الشيطان الإمراتي MBZ الذي تعود على خلق الفتن والتدخل في شؤون الدول العربية من وراء الستار الذي أصبح جد شفاف. والسيسي هو “بيون”الذي يحركه لينطق بما يريد ويخطط لليبيا. لكن الليبيين تفطنو ولن يفلح هذا الشيطان رغم شرائه للخائن حفتر ولسيسي.

  7. منذ البدایة والمغرب علی صواب٠ الطرف المنتصر هو الذي یملي المبادرات لیس الطرف المنهزم٠ حکومة الوفاق الشرعیة رفضت مبادرة اللصوص الانقلابیین٠ حفتر ومن معه یتخبطون في الحضیض ویسعون لایجاد مخرج لانهم منهزمون ولا مصداقیة لهم٠ یجب ان یسجن حفتر وعملاٶه٠ الوفاق لا یرید الجلوس مع خاٸن الوطن٠

  8. الإنقلابي الخائن لما حس باقتراب الهزيمة انتقل إلى الخطة باء.. نهاية الظلم قريبة إن شاء الله فصبر جميل

  9. عن اي مبادرة يتكلم بغياب حكومة الوفاق و حضور فقط الانقلابي خفتر شبيه السيسي

    المغرب خرج من هده المشاكل و تركيا فيها الكفاية

  10. لاننا لا نريد التدخل في شؤون بلد اخر
    و لكن من بعترف بالسيسي حتى يمكن له ان يكون وساطة للصلح و هو يصفي ابناء وطنه ببرودة سياتي دوره و سينهزم مثل ما انهزم حفتر

  11. اتفاق الصخيرات حضر فيه كل الاطراف الليبية و تبنته الامم المتحدة والقوى الاقليمية اما مهزلة القاهرة فليست سوى وليمة لصوص مستبدين يسعون لوأد ثورات الربيع العربي و مصادرة حق الشعوب في الحرية و الديموقراطية.عاشت ليبيا.شكرا تركيا

  12. السيسي مرة يحتقر النصارى بتخطيط إماراتي و مباركة روسية الإماراتية. والآن أعداء الربيع العربي يبحثون لهم عن موطئ قدم بحشر أنف حفرت و لو في قادوس الواد الحار.النصر للشرعية وليدة اتفاقية الصخيرات إسحاق لأعداء الشعوب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق