الخليفة يدعو لتخليق الحياة السياسية وإجراء نقد ذاتي صريح في زمن كورونا

هبة بريس – الرباط

قال القيادي البارز في حزب الاستقلال مولاي محمد الخليفة أن جائحة كورونا التي أرْعبت المعمور تحمل في طياتها أخطارًا صحيّة واقتصادية واجتماعية، وتخلّف يوميا خسائر في الأرواح، مّما دفع الحكومات عبر العالم، لإقرار تدابير غير مسبوقة للحد من انتشاره.

وأضاف خليفة في تصريح لموقع حزب العدالة والتنمية أنه بعيدًا عن الوجه المأساوي لأزمة هذا الوباء وتداعياته المؤلمة، هناك دروس يمكن استخلاصها من هذه الجائحة، التي بدّلت الكثير من الحقائق وغيرت العديد من المسلّمات.

ودعا خليفة إلى استخلاصها الدروس من جائحة “كورونا”، حيث ، حيث أكد على ضرورة  جعل هذه المحنة، لحظة للمكاشفة والمصارحة، ولإجراء نقد ذاتي صريح يقود إلى طيّ صفحة الماضي، بما يمكن من خلق وعي شعبي راقٍ.

وأردف أن ذلك “يجعلنا قادرين على بناء علاقات راسخة وديمقراطية داخل مجتمعنا، “وهو ما يعني أنه يتعين دائما أن تتميز قرارات السلطة العامة وتوجهاتها، بالحرص على خدمة المصلحة العامة وتأمين حماية الشعب، والذود عن مصالح الوطن

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. وجوه صار لها معنى بفضل ما ادخرته لحياتها من عائدات سياسة الاحزاب المبتورة . وحسبى الله ونعم الوكيل . كلما طلت وجوه صدات الا واسال نفسى بطرح السؤال . متى نخجل من انفسنا ومتى نخلص لهذه الامة من الجياع ؟

  2. بكل موضوعية ووطنية صادقة محاسبة النفس ونقد الذات يجب ان يكونا قناعة شخصية …هل ننتظر الامراض والكوارث لكي ناخذ العبر….اليس زمن الرخاء والرفاهية احسن المراحل لمحاسبة الذات….نرجو من الله سبحانه وتعالى ان يغفر لنا ذنوبنا ويجعل افعالنا ترجمان لاقوالنا وافكارنا….

  3. دروس مرت ولم تستفيدو منها من فساد واختلسات ووووو… اما كورنا ان اختفت بيوم او يومين كان شيئا لم يكن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق