ما دلالة ‘ركعة الركبة الواحدة’ في مظاهرات أميركا؟

هبة بريس – وكالات

بدا لافتا للعديد من المتتبعين للاحتجاجات في الولايات المتحدة الأميركية، ركوع المتظاهرين بقدم واحدة تكريما للمواطن الأميركي من أصول أفريقية، جورج فلويد، الذي قتل على يد شرطي في مينابوليس الأسبوع الماضي.

وقد شوهدت هذه الإيماءة في جميع أنحاء العالم في المظاهرات التي تنظمها الحركات الحقوقية للتنديد بالعنصرية، حيث أن المرشح الديمقراطي المفترض للرئاسة جو بايدن ركع بدوره والتقطت له صورة وهو في وضعية انحناء تكريما للضحية وعائلته.

كما وضع بعض أفراد الشرطة ركبة على الأرض في عدة مدن أميركية، كدليل على التضامن مع المتظاهرين.

المؤرخ المتخصص في القضايا الجيوسياسية توماس سنيغاروف قال لصحيفة “لوموند” الفرنسية إن “تاريخ إيماءة الركب جزء من تاريخ الحقوق المدنية في الولايات المتحدة”.

وتابع “هي اتخاذ الحضور كشاهد أمام واقع عنصري معين، عرفت خلال ستينيات القرن الماضي”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. أعتقد أن هذه الحركة هي بمثابة إدانة رمزية للعنصرية التي كانت وراء مقتل الكثيرين من الزنوج والسود من أصول مختلفة…و”فلويد” هو أحد ضحايا العنصرية الذي مات تحت “ركبة الشرطي” وهو يضغط بكل قوة على عنق الضحية ويخنق أنفاسه رغم توسلات هذا الأخير واستعطافه…العنصرية قتلت فلويد تحت ركبة الشرطي…تلك هي الإشارة والعلامة…والرمز…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق