برلمانية تنجو من محاولة اعتداء على الطريق السيار

هبة بريس - الرباط

كشفت مصادر إعلامية أن النائبة البرلمانية الحركية ليلى أحكيم أفلتت يوم أمس الأحد من محاولة اعتداء من قبل عصابة حاولت اعتراض سيارتها على الطريق السيار، بعد مغادرتها محطة الأداء في تاوريرت، في اتجاه مدينة الرباط.

وتفاجأت النائبة البرلمانية التي كانت متوجهة من الناظور إلى الرباط، بهددف حضور انتخاب مكتب جمعية الأعمال الاجتماعية في مجلس النواب، بوجود حواجز حديدية وسط الطريق وضعها أشخاص مجهولون، وذلك بعد خروجها من محطة الأداء بتاوريرت.

واختارت البرلمانية أن تتابع طريقها بالرغم من انفجار إحدى عجلات سيارتها، ولم تتوقف إلا عند وصولها إلى أول باحة استراحة، التي كانت توجد على بعد 10 كيلومترات من مكان الحادث.

وحلت عناصر الدرك الملكي إلى مكان الحادث فور تلقيهم الاتصال من البرلمانية، حيث عملوا على فتح تحقيق حول الموضوع، فيما تساءل أعضاء من حزب “الحركة الشعبية” عن “علاقة حوادث الطريق السيار مع الحركة الشعبية”.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. وقاليك وزارة النقل تمنع وضع واقي الصدمات الامامي، ههههه. ايوا ييلا لقيتي الحجر فالطريق غير خلي ليهم السيارة وسير فحالك…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق