مطالب بتشديد المراقبة القانونية على “الدراجات الثلاثية العجلات”

هبة بريس- جيلالي أرناج 
باشرت مصلحة شرطة المرور بمدينة وجدة حملة واسعة استهدفت ركاب الدراجات النارية العادية العادية، بعد الفوضى التي أحدثتها من فوضى داخل المدينة.
وتدخل هذه العملية في إطار حملة مراقبة وثائق الدراجات بعدما كانت المصالح المختصة قد أخرت عمليات تجديد الوثائق وخاصة أوراق التأمين بسبب انتشار وباء كوفيد 19.
و نجحت هذه الحملة في توقيف العديد من الدراجات النارية التي حرر بشأنها محاضر مخالفات وتم تنقيلها إلى المحجز البلدي في انتظار تسوية وضعتها من قبل مالكيها.
وفي غمرة هذه العملية التي عرفت استحسان من قبل المواطنين بسبب الحرص على تطبيق القانون وتغريم المخالفين وحثهم على التقيد بالقوانين الجاري بها العمل، ينتظر الجميع حملة مماثلة تستهدف الدراجات ثلاتية العجلات التي غزت شوارع المدينة واحياءها ولما تشكله هي الأخرى من مشكلة حقيقية بعرقلة السير والجولان وإغلاق مداخل بعض الأحياء والوقوف على الطرقات.
ولايقف مالكو هذه الدراجات عند هذا الحد بل يتسببون مرارا في حوادث سير و خسائر مادية لبعض أصحاب السيارات، خصوصا وأن وغالبيتها تكون في وضعية غير قانونية يصعب على المصالح الأمنية تحديد هويتها وهوية أصحابها.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مدة الحجر الصحي لم تنتهي بعد كيف قامت السلطات بحجز الدراجات وقد وعد المسؤولون بعدم تسجيل اي مخالفة في اطار التامينات الى غاية انتهاء مدة الحجر الصحي وهي 10يونيو الجاري!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق