الداخلة : وثائق جديدة تكشف حجم السرقات في مجموعة ” كولدن كولف وكوزا بيش”

ع اللطيف بركة : هبة بريس

لازالت فضيحة إختلاس الملايير من أموال المجموعة الاقتصادية ” كولدن كولف و كوزا بيش” الكائن مقهرهما الصناعي بمدينة الداخلة جنوب المملكة، تعرف مستجدات وصفت ب ” الخطيرة” من حجم تلاعبات وخيانة الامانة وإختلاس الملايير من أموال المجموعة.

فقد حصلت ” هبة بريس” بشكل حصري، على وثائق جديدة، تم نسخها من النظام المعلوماتي ” سمك” التي تضعه وزارة الصيد البحري من أجل تتبع نشاط وكمية كل شركة تشتغل في مجال ” الاخطبوط المصنع” توصل إليها خبراء ومدققي حسابات المجموعة الاقتصادية ” كولدن كولف” خلال فترة الحجر الصحي من هذه السنة، تتعلق بإقدام رئيس قسم التصدير بالمجموعة خلال الجزء الاول ” فصل الصيف” من موسم الصيد البحري لسنة 2015 من اختلاس ما يقدر ب ( 36 طن من الاخطبوط المصنع ) المملوكة للمجموعة بمشاركة وحدة تجميد منافسة ” پيرو ڤ” وبعد انفجار الفضيحة سارعت الوحدة الصناعية المتورطة، الى تقديم شيكات بنكية بمبلغ 400 مليون سنتيم لفائدة المجموعة الاقتصادية ” كولدن كولف وكوزا بيش” خلال التاسع من مارس المنصرم من السنة الجارية، من أجل إحتواء الفضيحة، خصوصا أن مهنيي تصنييع وتجميد الاخطبوط، يعرفون حجم المنافسة بين ” كولدن كولف وكوزا بيش” مع الوحدة الصناعية ” پيرو ف” وأنه ليس بينهما علاقة تجارية.

من جهة أخرى تقول مصادرنا، كيف يعقل أن تنتظر الوحدة الصناعية خمسة سنوات بعد انفجار الفضيحة أن تتسابق لتقديم شيكات بنكية عن جزء بسيط من المسروقات، حيث اضافت مصادرنا أن التدقيقات المحاسباتية لخمس مواسم لازالت مستمرة وأن حجم الاختلاسات كبير جدا الى حدود اليوم.

ومن المنتظر أن تحمل الايام المقبلة مستجدات في القضية الاقتصادية التي هزت جهة الداخلة واد الذهب، واتهامات لأزيد من عشرة وحدات تجميد ” الاخطبوط المصنع” باختلاس الملايير، كما أن هذا الوضع قد انعكس على خزينة الدولة واثر سلبا على الاقتصاد الوطني عبر المنافسة الخارجية ل ” تصدير الاخطبوط”.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق