شلل يضرب المستشفيات العمومية غدا والنقابة تصف لقاء ‘الدكالي’ ب “لقاء التماطل”‎

رضا لكبير - هبة بريس
أعلنت النقابة الوطنية المستقلة لأطباء القطاع العام، عن عزمها خوض إضراب وطني عام، يوم غد الثلاثاء 19 مارس،  بجميع المستشفيات العمومية بالمملكة، ردا على ما وصفته ب «تجاهل الحكومة للملف المطلبي وغياب التواصل مع الوزارة الوصية».
و في هذا السياق صرح الكاتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، المنتظر العلوي، في تصريح لجريدة “هبة بريس” الإلكترونية، أن إضراب يوم الغد الثلاثاء سيشارك فيه كل من الصيادلة وأطباء الأسنان العاملين بجميع المستفشيات  العمومية، باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات، كما جرت به العادة في كل الإضرابات العامة.
وأضاف المنتظر العلوي، بأن النقابة الوطنية المستقلة لأطباء القطاع العام قررت خوض هذا الإضراب لمدة 24 ساعة، استمرارا لبرنامجها النضالي الذي تم تسطيره، من أجل تحقيق ثلاث مطالب عادلة ومشروعة لأطباء القطاع العام، تكمن في تحسين ظروف الإستقبال بالنسبة للمواطنين دون أي تمييز بين مختلف المناطق بالمملكة، إضافة إلى تحسين ظروف عمل الأطباء التي وصفها بالكارثية والمزرية وتوفير المعدات والأجهزة الطبية بمختلف المستشفيات.
أما المطلب الثالث فيتجلى حسب المنتظر العلوي، في تخويل الرقم الاستعجالي 509 كاملا وبكافة تعويضاته، حيث اعتبر المتحدث أنه من الغير المعقول أن يعتبر الطبيب دكتورا نظريا وعلميا بينما إداريا يتم اعتباره حاصل على شهادة “الماستر” فقط، مضيفا بأن الأخيرة يتم الدراسة لأجل نيلها خمس سنوات بينما يدرس الطبيب حوالي ثمان سنوات ونصف لأجل أن يتخرج طبيبا، معتبرا هذا المطلب ب”الخط الأحمر”.
 وعن اللقاءات التي تم عقدها مع وزارة الصحة بخصوص المطالب التي ترفعها النقابة منذ عهد وزير الصحة السابق الحسين الوردي، قال المنتظر العلوي في ذات التصريح أنه تم عقد لقاء مع وزير الصحة الجديد أنس الدكالي، يوم 7 فبراير، وتم إصدار بلاغ في حينه قبيل مسيرة 10 فبراير، غير أنهم لم يتوصلوا بأي جواب من الوزير أو الوزارة الوصية بخصوص النقاط المتداولة بذات اللقاء حسب قوله، معتبرا أن ما قامت به الوزارة بعد مرور حوالي شهر ونصف على هذا الاجتماع، “تماطلا” غير مبرر.
وعن الخطوات المقبلة ختم الكاتب الوطني لنقابة الأطباء بالقطاع العمومي تصريحه، بالتأكيد على مواصلة جميع الأشكال الاحتجاجية حسب البرنامج الذي تم تسطيره، لحين الاستجابة لكافة المطالب المرفوعة لوزارة الصحة بصفة خاصة والحكومة الحالية بصفة عامة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. الكل يإن والكل يشكو ،الموظف ،الطبيب،المعلم،فماذا يقول العاطل عن العمل لادخل ولا مدخول

  2. التعليم والصحة مجالان مجرد حقيبتان وزاريتان لا وجود لهما على ارض الواقع

  3. المغرب قربات ساعتو ،بسياسته الفاشلة، الدولة نسات بلي حنا ف عصر التقدم والتكنولوجيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق