خروقات كبيرة تعجل باستقالة جماعية ل23 عضو بإقليم برشيد

هبة بريس _ الدار البيضاء

فجر عدد من المستشارين الجماعيين ضجة كبيرة بالمجلس الجماعي الساحل أولاد احريز بإقليم برشيد بعد أن قدموا استقالة جماعية بحر هذا الأسبوع عللوها بالخروقات و التداخل و الترامي على الاختصاص لأغراض انتخابية.

و وجه 23 عضو بالمجلس السالف الذكر رسالة استقالة للرئيس يؤكدون من خلالها استقالتهم الجماعية و ذلك استنادا لمقتضيات المادة 60 من القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات، و التي تنص على إمكانية تخلي أعضاء المجلس عن مهامهم عبر تقديم استقالة إلى رئيس المجلس.

و حسب وثيقة الاستقالة الجماعية التي اطلعت عليها هبة بريس، فقد برر 23 عضوا في المجلس الجماعي الساحل أولاد احريز التابع إداريا لعمالة إقليم برشيد استقالتهم الجماعية لأسباب عدة أبرزها تدخل مجموعة من العناصر الذين ليست لهم علاقة بالجماعة المعنية، وكذا بعض جمعيات المجتمع المدني ومكوناتها في محاولة لتدبير بعض شؤون المجلس مع تسجيل حملات انتخابية سابقة لأوانها بالمنطقة.

و أوضح الأعضاء المُستقيلون أن المجلس الجماعي الساحل أولاد احريز شهد تجاوزات خطيرة قام بها رئيس المجلس من خلال مخالفات متكررة ومستمرة للأنظمة والقوانين المعمول بها في مجال التسيير، مضيفين أن الجماعة أصبحت تستغل في أغراض شخصية فضلا على المشاكل المطروحة بها و التي لم يتم إيجاد حلول لها من طرف رئيس المجلس.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق