تطبيق ”وقايتنا“… ما بين دوره في الحد من انتشار كورونا وحماية المعطيات الشخصية

هبة بريس – الرباط

أثير مؤخراً نقاشا محتدماً عن مدى احترام التطبيقات الهاتفية المبتكرة للوقاية من فيروس كورونا، ومحاولة الحد من انتشاره، بعدما كشفت بعض التقارير الإعلامية الدولية عن انتهاك هاته التطبيقات لخصوصية المعطيات الشخصية، الأمر الذي دفع بالعديد من المقبلين عليها لحذفها من هواتفهم.

وزارة الصحية المغربية بدورها أطلقت يوم الإثنين فاتح يونيو 2020، تطبيقا هاتفيا للإشعار باحتمال التعرض لعدوى فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” بالمغرب تحت مسمى “وقايتنا”.

وقالت الوزارة على أن إطلاق هذا التطبيق يأتي ضمن حملة وطنية واسعة للتحسيس تحت شعار “بوقايتنا….نبقاو على بال”، وذلك بهدف تشجيع المواطنين على مواصلة تبني الإجراءات الوقائية للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، من قبيل غسل اليدين بالماء والصابون باستمرار، أوب استعمال المحلول الكحولي، وارتداء الكمامة، إضافة إلى احترام التباعد الجسدي، فضلا عن استخدام تطبيق “وقايتنا” الذي سيكون تثبيته متاحا على مَتْجَرَيْ غوغل بلاي وآب سطور Google Play & App store للتطبيقات الهاتفية وعلى الموقع الإلكترونيwww.wiqaytna.ma ابتداء من فاتح يونيو 2020.

وكشفت الوزارة في بلاغها، أن تطبيق “وقايتنا” الذي يعتمد على استخدام تقنية البلوثوت، ويُستعمَل على أساس طوعي محض، سيقوم بإشعار مستعمليه في حالة ما إذا كانوا على تقارب جسدي وثيق لمدة معينة مع مستعمل آخر تم تأكيد إصابته بمرض كوفيد-19 في غضون21 يومًا التي تلت هذه المخالطة، حيث ستقوم فرق وزارة الصحة بتقييم خطر التعرض للإصابة، ومن ثَمَّ التواصل مع الأشخاص المخالطين إذا دعتالضرورة ذلك.

إطلاق هذا التطبيق بالمغرب، دفع بالعديد من المهتمين بالتساؤل حول مدى احترامه للمعطيات الشخصية، مما اضطر الوزارة إلى التوضيح عبر صفحتها بموقع التواصل الإجتماعي فايسبوك، إلى سرد مجموعة من الضمانات التي تؤكد على أن تطبيق وقايتنا يحترم خصوصية المعطيات الشخصية، أهمها : -معالجة المعطيات مرخص له من اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي (CNDP)، وثانيا أن الشَّيْفَرة المصدرية للتطبيق code source متاحة للجميع.

وبالنسبة للضمانة الثالثة أكدت الوزارة على أن التطبيق يستعمل تقنية بلوتوث (Bluetooth) فقط وبذلك لا يمكن التعرف على تحركات مستعملي التطبيق، أما رابعاً فأوضحت على أن المُعْطى الإلزامي الوحيد الذي يتم تجمعيه هو رقم هاتف مستعمل التطبيق

وخامساً أكدت الوزارة على أنه يتم تخزين المعطيات التي تم تجميعها على الهاتف المحمول لمستعمل التطبيق ويتم نقلها إلى الخادم المعلوماتي المركزي لفرق وزارة الصحة -فقط-في حالة تأكيد إصابة مستعمل التطبيق بمرض “”كوفيد-19″” أولا وموافقته الصريحة على ذلك من خلال واجهة التطبيق ثانياً.

المزيد من الضمانات على الموقع www.wiqaytna.ma

رابط التحميل www.wiqaytna.ma

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق