لفتيت: “كنشكر سكان ورزازات لي عطاو المثال حتى رجعت عندهم صفر حالة”

هبة بريس – الدار البيضاء

نوه عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية بسكان مدينة ورزازات الذين أبانوا عن حس عال من المسؤولية في ظل القرارت المشددة و الصارمة التي اتخذت بمدينتهم بعد بروز بؤر كبيرة لفيروس كورونا.

و أوضح لفتيت في مداخلته بجلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين زوال اليوم أنه كان لا بد من اتخاذ قرارات صارمة في بعض المناطق خلال فترة الحجر الصحي، مستدلا بحالة مدينة ورزازات.

و قال وزير الداخلية: “خاصنا نشكرو سكان مدينة ورزازات، في ظرف وجيز وصل عدد الإصابات لأكثر من 500 حالة، حتى واحد ما كان كيتوقع هاد الأمر”.

و أضاف المسؤول الأول عن أم الوزارات: “ملي وقع هادشي، كان لا بد خاصنا ناخدو إجراءات صارمة، قررنا نسدو المدينة بشكل كامل، و هادشي لي كان، و تنشكر ناس ديال ورزازات لي كانوا واعين بهاد الأمر رغم أننا كنا في بداية شهر رمضان”.

و زاد لفتيت قائلا: “و اليوم هانتوما كتشوفو، ورزازات صفر حالة بعد كل المجهودات لي تعملات و لي ساهمت فيها الساكنة كذلك، و تنشكرهم بهاد المناسبة لأنهم عطاو المثال في الانضباط”.

و إلى جانب ذلك، نوه عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية بوعي الشعب المغربي و تحليه بروح المسؤولية خلال فترة الطوارئ الصحية، و استجابته للتعليمات الرسمية مما مكن من تجنيب بلادنا خسائر كبيرة، مؤكدا أن فترة الحجر الصحي لم تنته بعد و ما تزال مستمرة حتى العاشر من يونيو.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. نعم كانت الصرامة المفرطة والتي كانت ستؤدي بحياة بعض المرضى الذين تم منعهم من عبور ممر اغرم نوكدال بعد رجوعهم من حصة المعالجة بمراكش،رغم توفرهم عن رخص مختلفة من السيد العامل ومن الاطباء المشرفون على الحالات. فرجاء انتبهوا للمواطنين الذين يعانون في صمت،ولا تضيفوا مآسي واضرار اخرى عليهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق