القنيطرة.. شبيبة التجمع الوطني للأحرار تجدد هياكلها

هبة بريس- الرباط

عقد شباب حزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم القنيطرة عشية يوم الأحد 31 ماي 2020، جمعهم العام الإقليمي لانتخاب تمثيلية إقليمية جديدة للشبيبة التجمعية، وهو التجديد الذي تم تحت إشراف “لحسن السعدي” رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية وعضو المكتب السياسي للحزب، و ياسمين لمغور نائبة رئيس الفيدرالية الوطنية ورئيسة المنظمة الجهوية للشبيبة التجمعية بجهة الرباط سلا القنيطرة، و شفيق الودغيري عضو الفيدرالية الوطنية وعضو المجلس الوطني للحزب، وبحضور عمر البصري، والمهدي باليس، وعثمان الهرموشي، والحسين بنعودة، وسامي فكري، وعبد السلام خموجة، ومحمد الكندوز، أعضاء المكتب الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة الرباط سلا القنيطرة، ومجموعة من شباب حزب الحمامة بإقليم القنيطرة.

وقد عرف الاجتماع الذي عقد عن بعد بتقنية الفيديو، والذي يعتبر الأول من نوعه الذي يعقد بالوسائل التكنولوجية الحديثة، نظرا للظرفية التي تمر منها بلادنا نتيجة حالة الطوارئ الصحية، نجاحا كبيرا ونقاشا مسؤولا، استحضر ضرورة الانخراط الإيجابي والفعال في الدينامية الكبيرة التي يعرفها الحزب والشبيبة، والمشاركة المسؤولة في إنجاح المحطات المستقبيلة خاصة ما بعد كورونا.

وفي كلمته التوجيهية، عبر لحسن السعدي عن ” اعتزازه الكبير بالعمل الذي يقوم به شباب الحزب في كافة مناطق المملكة ولاسيما شباب إقليم القنيطرة، داعيا إلى مواصلة المجهود ومواكبة الدينامية الكبيرة التي أطلقها الرئيس عزيز أخنوش” معتبرا أن “مرحلة ما بعد كورونا تقتضي المزيد من العمل والتعبئة الجماعية خدمة لبلادنا وخدمة للمواطنين”.

من جانبها أكدت ياسمين لمغور على ” أهمية تجديد الهياكل التي تواكبها تجديد الدماء وضخ جرعات إضافية للرقي بالعمل الشبيبي على مستوى جهة الرباط سلا القنيطرة” مبرزة أن “هذه المحطة التنظيمية ستكون انطلاقة حقيقية للعمل والتعبئة والمواكبة التي تتطلب انخراط الجميع، مشددة أن الشبيبة التجمعية هي دراع قوي وصلب لحزب التجمع الوطني للأحرار.”

إلى ذلك، أكد شفيق الودغيري على “أهمية العمل الشبابي في تقوية الرصيد النضالي والتشبع بالثقافة التنظيمية المحصنة من العبث والاختلالات في تدبير الأحزاب” معتبرا أن إعطاء الفرصة للشباب ودعمهم بجرعاث الثقة والمواكبة، مع تجديد النفس من خلال بث دماء جديدة هي كلها عوامل محفزة من شأنها أن تهطي للتمثيلية الإقليمية للشبيبة التجمعية نفسا نضاليا وإبداعيا، خاصة على مستوى إقليم القنيطرة الذي تزخر بكفاءات شابة واعدة من شأنها أن تقول كلمتها في مستقبل الأيام”.

وعرف ذات اللقاء التنظيمي في مستهل ختمه، وبعد نقاش مسؤول سمته الحماس والنضالية، أكد الجميع على انخراطهم الطوعي والتلقائي في كل مبادرات الحزب والشبيبة، والرقي بالعمل السياسي وتخليق ممارسته على مستوى إقليم القنيطرة. ليفتح باب الترشيحات الذي توج بانتخاب السيدة “ابتسام مريوش” رئيسة للتمثيلية الإقليمية للشبيبة التجمعية بالقنيطرة بالإجماع، ثم بعد ذلك المصادقة على تركيبة المكتب الإقليمي.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق