انتحار نزيل بمستشفى الأمراض العقلية بطنجة

اس. بويعقوبي- هبة بريس

وضع نزيل بالمستشفى الجهوي “الرازي” للأمراض النفسية بمدينة طنجة، مساء اليوم السبت 30 ماي الجاري ،حدا لحياته شنقا، ما خلف حالة من الصدمة والاستنفار داخل المؤسسة الصحية.

المعطيات المتوفرة ، تشير الى اقدام الهالك على وضع حد لحياته بطريقة مأساوية داخل احدى غرف المستشفى، بواسطة حبل عمد إلى لفّه حول عنقه، ليتم نقل جثته صوب مستودع الأموات التابع لمستشفى محمدالخامس الجهوي.

الهالك ، وحسب معطيات خاصة ، كان قد ولج المستشفى قبل يومين بعد ان انتابته حالة من الهستيريا، ليقرر اليوم وضع حد لحياته تاركا حالة من الصدمة والذهول لدى معارفه وأفراد أسرته.

 

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. سبحان الله لم يفت على خرجات المسؤول عن تدبير المركز سوى يوم او يومين حين سجل له موقع محلي إنجازه في تدبير نزيلاته المريضات اصلا لصناعة الكمامات…
    ليقم كل من منصبه بما يوجبه الواجب و الضمير المهني بما هو موكول له من مهمة
    و ليترك الدعاية و السياسة لأهلها.
    المرحوم قبل أن يكون نزيلا مريضا ألمت به ضائقة نفسية قد تصيب أي منا رحمه الله.
    لكن ذلك لا ينزع عنه صفة المواطن صاحب الحق في الحياة و التمريض، و هنا السؤال في مؤسسة الرعاية النفسية يترك حبل في غرفة نزيل لم يمض على و لوجه سوى يومين و كما قيل نتيجة حالة هستيرية!
    قمة الاستهتار بأرواح و نفوس المواطن ثم عقولنا.
    لو كنت مكان وزارة الصحة لفتحت بحثا في الموضوع.

  2. يجب محاسبة المسؤولين على المستشفى. هذه ليست المرة الأولى كفاكم استهزاء بارواحنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق