تارودانت : حقوقيون ينددون بإهمال طفلة مغتصبة بالمستشفى الإقليمي

ع اللطيف بركة : هبة بريس

طالبت الهيئة الوطنية لحقوق الانسان بتارودانت، في بيان لها تتوفر ” هبة بريس” على نسخ منه، من مصالح وزارة الصحة فتح تحقيق مستعجل، في خلفيات إهمال ” طفلة” (6 سنوات) بالمستشفى الاقليمي بتارودانت .

الطفلة الضحية كان قد استدرجها شخص يبلغ من العمر حوالي 34 إلى أحد البيوت المهجورة بمنطقة أولاد برحيل (40 كلم عن تارودانت المديمة ) وقام بإغتصابها بوحشية إلى أن إفتض بكرتها ما أدى إلى إصابتها بنزيف حاد.

وحسب نفس البيان فإن أب الضحية نقل على وجه السرعة ابنته الى المستشفى الاقليمي المختار السوسي بتارودانت لتلقي العلاجات خاصة وانها تعاني من نزيف حاد غير ان ادارة المستشفى اقدمت على منع الفتاة من الحصول على حقها في الصحة و اجبرتها على العودة الى منطقة سكناها برحيل من اجل استصدار وثيقة ادارية من الدرك الملكي متسهترة بحياتها وهذا ما استنكرته الهيئة وطالبت بفتح تحقيق في الواقعة ومحاسبة الجناة .

وجدير بالذكر ان ذات الهيئة اصدرت عدة بيانات ضد رداءة الخدمات الصحية بالمستشفى وراسلت عامل الاقليم من اجل التدخل ووضع حد لاستهتار الادارة غير أن لاشيء تحقق .

والد الطفلة الضحية، بدوره عبر عن صدمته في شريط فيديو نشر بمواقع التواصل الاجتماعي ، بعدما رفضت إدارة المستشفى إسعاف طفلته المغتصبة بحجة عدم التبليغ، ما إضطرهم إلى الرجوع إلى منطقة أولاد برحيل حوالي أربعين كيلومتر عن تارودانت وهناك توجهوا لمركز الدرك الملكي حيث رافقهم دركي وعادوا إلى المستشفى.

وبقيت الطفلة طيلة هذه المدة من الساعة الرابعة زوالا إلى حوالي الساعة الحادية عشرة ليلا حيث أدخلت للمستشفى وخضعت للفحوصات.

وضعية تسائل وزارة الصحة وأهل القانون بالبلاد ، ألا يعد رفض إسعاف الطفلة الجريحة جريمة يعاقب عليها القانون؟ .

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هذا هو الفرق بين بني جلدتنا المغاربة *المسلمين* و النصارى
    اجراءات ادارية اولوية ثم بعدها الفحص
    رافقت في احد الايام ابني الى المستشفى بسيارة اسعاف ساعتين سفر و انتظار 4 ساعات اخرى لإجراء سكانير و قراءة السكانير ساعة إضافية
    يعني موت ولا عيش شغلك هداك !!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق