استعدادا لاستئناف أنشطتها.. مقاهي ومطاعم البيضاء تشرع في الاستجابة لتعليمات السلطات

هبة بريس – الدار البيضاء

بعد أن بدأت مجموعة من القطاعات في العودة تدريجيا لأنشطتها و استئناف عملها بعدد من مناطق المملكة، يبدو أن إغلاق المقاهي و المطاعم بدوره لن يطول بعد أن شرع أصحابها في تهييء الظروف و الشروط التي طلبت منهم من طرف السلطات الرسمية.

و في الوقت الذي لم يصدر فيه لحدود الساعة أي قرار رسمي بإعادة فتح المطاعم و المقاهي بالمغرب، غير أن تعليمات صدرت لمختلف القياد و أعوان السلطة بضرورة التواصل مع أصحاب و مسيري المقاهي و محلات الأكلات السريعة و المطاعم لإطلاعهم على التدابير التي يجب عليهم اتخاذها قبل الشروع في استئناف العمل.

و في هذا الصدد، لوحظ أن عددا من المقاهي و محلات ”الفاست فود” و المطاعم بأحياء متفرقة بمدينة الدار البيضاء قد شرعت منذ يوم أمس في تهييء محلاتها وفق التعليمات التي توصلوا بها.

و حسب مصدر مطلع، فقد طلب من أصحاب المقاهي و المطاعم في الوهلة الأولى الحرص على تنظيف المحلات بشكل كامل و تعقيمها و جمع الكراسي و الموائد من وسط المحلات و وضع ملصقات تحسيسية و أشرطة فاصلة تضمن التباعد في حالة دخول أكثر من زبون في نفس الوقت.

كما طلب وفق ذات المصدر من مسيري تلك المحلات توفير كميات كافية من معقمات اليدين للعمال و كذا للزبناء في مدخل المحل، و كذا الكمامات الطبية لكل من يشتغل بالمقهى أو المطعم، مع الحرص المتواصل على النظافة و التعقيم.

أما فيما يتعلق بالخدمات، فقد أوضح المصدر عينه، أنه قد طلب من مقاهي و محلات الأكلات السريعة و المطاعم بالبيضاء الاعتماد في المرحلة الأولى على الخدمات السريعة و التوصيل عوض الخدمات بعين المكان.

و هكذا ستتيح المقاهي و المطاعم لزبنائها إمكانية تقديم طلبياتهم و الحصول عليها في ظرف زمني قصير و مغادرة المكان، أو تقديم الطلب عبر مواقع و تطبيقات معتمدة و توصيلها لمقرات عمل أو سكن الزبون حسب رغبته.

كما تم تقديم توجيهات صارمة لمسيري المقاهي و المطاعم تحثهم على تفادي احتكاك الزبناء و الحرص على توفير معيار التباعد بينهم، عبر جملة من الإجراءات منها التفكير في المرحلة الأولى بكيفية تقديم طلب الزبون و هو خارج المحل لتفادي دخوله و خروجه لمنطقة مغلقة.

كما طلب من أصحاب و مسيري المقاهي و المطاعم الاعتماد في المرحلة ذاتها على الأكواب و الأواني ذات الاستعمال الوحيد و تجنب استعمال أي شيء قد يساهم في نقل العدوى لأشخاص آخرين.

و أوضح مصدرنا أن السلطات المحلية في تواصل يومي و مباشر مع مسؤولي المقاهي و المطاعم للاطلاع على مدى استجابتهم للبروتوكول الذي سيتم العمل به بعد أن تقرر الداخلية استئنافهم لعملهم و الذي يتوقع أن ينطلق في الأيام المقبلة.

و ختم مصدرنا أنه يتم إعداد تقارير يومية من الجهات المسؤولة حول التدابير التي اتخذها أصحاب المقاهي و محلات الأكلات السريعة و المطاعم الراغبين في استئناف أنشطتهم خلال المرحلة الأولى و ذلك في انتظار التأشير على قرار العودة للحياة الطبيعية، مشددا على أن أي محل لا يستجيب للشروط المطلوبة لن يتم الترخيص له باستئناف عمله إلا بعد زيارات ميدانية للسلطات المحلية و موافقتها على ذلك إذا ما تم توفير معايير السلامة و الوقاية المطلوبة.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق