محكمة الاستئناف تؤيد الحكم الصادر في حق “أبو النعيم”

هبة بريس ـ البيضاء 

 

أيدت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، اليوم الأربعاء، الحكم الابتدائي الصادر في حق السلفي المدعو، “أبو النعيم”.

 

وقضت ابتدائية البيضاء في حق عبد الحميد أبو النعيم، بالحبس سنة نافذة، مع أداء غرامة مالية بقيمة 2000 ردهم، وذلك بعد ظهوره في شريط فيديو، يحرض فيه على الكراهية والمس بالنظام العام للبلد.

 

الى ذلك يعرف  أن وكيل الملك بالبيضاء، كان  قد تابع أبو النعيم في حالة اعتقال، بسبب شريط الفيديو نشره، خلال شهر مارس المنصرم، واعتبر فيه أن “البلد ارتد عن دينه وكفر بعد إيمانه وأصبح دار حرب وليس دار سلام”، وذلك بعد قرار إغلاق المساجد.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. واش هذا ميطرطقش الدماغ. ابو النعيم يتحاكم و رفيق ابو بكر يسب الاسلام والمسلمين يخرج بكفالة 5000 Dh. هذا هو العدل؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ولحماق بعينيه. أين تلك النكرة استادة اللغة الفلسفة التي تطاولة على رسول الله عليه افضل الصلاة وسلام؟ لو قدفة في شرف الأسرة الملكية لاقدر الله هل كانت ستبقى في صراح حتى هذه الساعة؟ أين هو العدل الديمقراطي؟

  2. نحن نراقب العدالة وبفضل هذا الموقع المحترم ماذا سيخرج منها من أحكام على الذين يسبون الرسول الكريم في دولة نعتبرها مسلمة . وحتى اكون واضح أتكلم عن الممثل وفقيهة الفلسفة.

  3. كل الذين حكموا بسنة خفف عنهم الحكم لشهر منهم الفرنسي الذي قتل وارعب الصغير او أخ الوزير او المسمات نعيمة. الآن سنرى هل ستكون العدالة صادقة مع هذا الرجل ومستقلة في محاكمة اولاؤك الذين يسبون الرسول الكريم. نحن نراقب .

  4. مع اعتراضي على ما قاله أبو النعيم بعد إغلاق المساجد إلا أن سجن إنسان من أجل راي تبقى مسألة غير مقبولة.

  5. العدالة ذهبة مع من طبقو شرع الله اما في زمان كثر الفساد و المفسدون فتوقع كل شيئ .

    اما القمع الذي ينهجه المفسدون علي كل من يقول كلمة حق فعواقبه وخيمة مع مرور الوقت و العبرة في الامم السابقة

  6. واعتبر فيه أن “البلد ارتد عن دينه وكفر بعد إيمانه وأصبح دار حرب وليس دار سلام”، وذلك بعد قرار إغلاق المساجد.
    لا ادرى كيف اخرجتم هذه المقالة من الفيديو الذي نشره، كان الاولى بكم ان تنشروا الفيديو ابذي تحدث فيه بدل الافتراء عليه ظلما وعدوانا.
    كاتعرفوا غير لماليل لحية، هادوك فاش هادكا النيابة العامة، لانهم اضعف حلقة في المجتمع منذ خرج ذلك القانون الظالم قانون مكافحة الارهاب.
    الظلم ظلمااااات يوم القيامة، نسأل ان يرنا في الظالمين عجائب قدرته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق