ضحايا كورونا … سيدة مغربية عالقة بمليلية تتهم مستخدما بإغتصابها داخل مركز للإيواء

هبة بريس _ يسير الإيحيائي

فضيحة أخلاقية جديدة من العيار الثقيل فجرتها وسائل الإعلام الإسبانية يوم أمس الثلاثاء بعدما تقدمت سيدة مغربية كانت ضمن العالقات في مدينة مليلية المحتلة بوضع شكاية لدى المصالح الإمنية المختصة تتهم خلالها موظفا بالمقبرة الإسلامية بالتحرش الجنسي والإغتصاب واستغلال الظرفية التي يمر بها العالقون بعد إحتوائهم داخل مراكز تابعة لبلدية المدينة بسبب تعليق نشاط المعبر الحدودي بين البلدين.

وحسب مصادر إعلامية إسبانية تفاعلت الشرطة بشكل سريع مع مضمون الشكاية التي تقدمت بها مواطنة مغربية ما تزال عالقة إلى حد الآن في الثغر المحتل، حيث إتهمت مواطنا إسباني الجنسية باغتصابها داخل مركز الإيواء السالف الذكر والذي هو عبارة عن فضاء مغطى يتواجد ضمن المرافق البلدية للمقبرة الإسلامية.

وفور إخبارها بالواقعة نددت منذوبية البيئة بالثغر السليب بهذا السلوك الذي صدر عن أحد مستخدميها مؤكدة ان اول إجراء سيتم إتخاذه ضده هو الفصل الفوري عن العمل وتجميد راتبه الشهري إلى حين إنتهاء التحريات الأولية التي تباشرها فرقة من الشرطة القضائية .

وتأتي هذه الفضيحة لتؤكد من جديد حجم المعاناة التي يمر بها العالقون المغاربة الذين تم تكديسهم داخل مراكز الإيواء او في فضاءات رياضية تكاد تنعدم فيها شروط الحياة الكريمة، أذ أن غالبية العالقين إعتمدوا على الأغطية وبقايا الأكياس البلاستيكية للحفاظ على الخصوصيات سيما في فترة النوم.

تجدر الإشارة أن الامن الخاص بحلبة الثيران لمليلية عثر يوم 14 ماي الجاري على جثة شابة مغربية (ح) تنحذر من “الدريوش” داخل المرحاض، حيث خلص التقرير الطبي إلى أن سبب الوفاة يرجع إلى جلطة ذماغية ولا علاقة لها باعتداء او عنف جسدي.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. في عز شبابي سمعت ذات يوم انه يحكمنا انسان محب للفقراء وسينتشل المواطن من القهر والذل والحكرة…كبرت وشاهدت وعشت ولمست الفقر يزداد كل يوم حتى ان الاخرين لم يعودوا يعيرون اي اهتمام لكل ما يسمى بمغربي.تمنيت لو عشت في زمن عمر ابن الخطاب “ض”.

  2. لاحول ولا قوة الابالله.اهو المواطن المغربي رخيص إلى درجة التخلي عنه عرضة للمهالك؟ لكم الله ايها العالقون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق