نشطاء البيضاء يتضامنون مع جرادة وينددون بالمقاربة الأمنية

هبة بريس ـ البيضاء 

نظم العشرات من النشطاء بالدار البيضاء، اليوم الأحد 18 مارس الجاري، وقفة احتجاجية تضامنية مع حراك جرادة.

ورفع المحتجون  شعارات منددة بالتدخل الأمني، ضد المحتجين بجرادة، مطالبين بإطلاق سرح المعتقلين وتحقيق مطالب الساكنة العادلة.

وشهدت الوقفة مشاركة نشطاء من اليسار وحقوقيين ونقابيين، بالإضافة إلى اعضاء من جماعة العدل والإحسان.

وأحالت الشرطة بمدينة “وجدة” السبت، إلى النيابة العامة بمحكمة الاستئناف، 22 موقوفاً على خلفية احتجاجات جرادة، بينهم 4 قاصرين.

وبدأت الاحتجاجات في جرادة، في 22 ديسمبر إثر مصرع شابين شقيقين، في أحد المناجم العشوائية للفحم الحجري، قبل أن تزداد حدّتها بعد أن لقي ثالث مصرعه، مطلع فبراير/شباط الماضي في منجم آخر.

وقال عبد الحق بنقادي، محامي الموقوفين، إن “النيابة العامة قررت إحالة القاصرين الأربعة إلى قاضي التحقيق بنفس المحكمة”.

وأشار بنقادي الى أن قاضي التحقيق قرر وضع الموقوفين (القاصرين الأربعة) بمركز حماية الطفولة في انتظار عرضهم مجددا بجلسة يوم 27 مارس.

وأضاف أنه “تم تحديد جلسة التحقيق التفصيلي لمجموعة من الموقوفين (عددهم 9 أفراد)، يوم 27 مارس، والمجموعة الأخرى (9 أفراد آخرين)، يوم 2 أبريل/ نيسان المقبل”.

ومن بين التهم الموجهة للموقوفين “إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم، والمشاركة في ارتكاب العنف في حقهم، والعصيان ومقاومة أشغال أمرت بها السلطة العامة والاعتراض عليها بواسطة التجمهر والتهديد.”‎

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق