تزامنا و الحرارة المفرطة.. شباب يتحدون تعليمات السلطات للاستمتاع بشواطىء البيضاء

هبة بريس – الدار البيضاء

بالرغم من قرار المنع الصادر عن السلطات الرسمية في ظل حالة الطوارئ الصحية ببلادنا، غير أن ذلك لم يمنع عددا من الشباب و القاصرين للتوجه لبعض شواطىء الدار البيضاء و خاصة عين دياب و طماريس.

و لم يطل صبر عدد من شباب الأحياء المجاورة للشواطئ مع بداية موجة الحرارة التي تشهدها بلادنا و التي قاربت الأربعين درجة، ليقرروا النزول لرمال البحر و الاستمتاع ببرودة المياه.

و تجاهل هؤلاء الشباب التعليمات و التحذيرات الرسمية، و كذا إغلاق السلطات لمنافذ و بوابات “الكورنيش” بالحواجز الحديدية و السياج، و أصروا على النزول للرمال مما ضاعف محنة عناصر القوات المساعدة و أعوان السلطة المكلفين بضبط مخالفي الحظر بتلك الأماكن.

و يستغل شباب الأحياء المجاورة لشواطيء البيضاء بعض المناطق غير المحروسة للتسلل للبحر، وسط كر و فر بعد قدوم عناصر القوات المساعدة غير عابئين بخطورة ما يقدمون عليه سواءا على سلامتهم الشخصية و كذا على الصحة العامة في الظرفية الراهنة.

و كانت السلطات المحلية تفاعلت إيجابا مع بعض الصور و المقاطع التي تم تداولها بهذا الخصوص في مجموعات مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث ضاعفت من أعداد الأعوان المكلفين بمراقبة الشواطئ خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة ببلادنا.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق