إسبانيا.. الحياة تعود تدريجيا بعد دخول المرحلة الأولى حيز التنفيذ

هبة بريس _ يسير الإيحيائي

إنطلقت اليوم الإثنين بكافة ربوع الدولة الإسبانية المرحلة الأولى من تخفيف حالة الطوارئ التي تشهدها البلاد منذ 13 مارس من هذه السنة بسبب الإجراءات الصحية الرامية إلى الحد من إنتشار فيروس “كوفيد 19” الذي أزهق عشرات الآلاف من الأرواح وكشف عن أزيد من 235,772 حالة إيجابية إلى حدود اليوم.

وشهدت العاصمة مدريد منذ صباح اليوم حركة غير مألوفة للسيارات في شوارعها خلافا لما كان عليه الوضع في السابق قبل الإنتقال إلى هذه المرحلة، إذ تم السماح للعديد من المحلات التجارية الأخرى بفتح أبوابها في وجه المواطنين شريطة الإلتزام بالإحتياطات الصحية كالتباعد بين الأشخاص ومداومة عمليات التعقيم بشكل يومي.

أما عن الجانب الإجتماعي فقد سمحت السلطات الإسبانية بالزيارات العائلية والتجمعات في الشارع العام لعدد لا يزيد عن عشرة أشخاص،كما سمحت بحرية التنقل بين البلدات والمناطق الخاضعة لنفس الإقليم دون قيد أو شرط ، فيما لم ترفع قيود السفر من مدينة إلى أخرى حتى إشعار آخر مع السماح للعائلات التي تنوي التنقل إلى مسكن آخر في ملكيتها ولو كان خارج الإقليم.

ولم تستثنى من هذا التخفيف المساجد ودور العبادة شريطة الإلتزام بإستيعاب نسبة لا تزيد عن 30 في المائة من المرتادين وتطبيق مسافة الأمان بين المصلين داخلها، غير أن المساجد قررت الأستمرار في عدم إستقبال المسلمين بسبب إستحالة تطبيق الشروط السالفة الذكر لما فيها من فرز وتفضيل بين المصلين.

واتخذ أرباب المقاهي والمطاعم نفس القرار برفض إستقبال الزبناء الذي حددته السلطات المختصة في 30% داخل الفضاءات المغلقة، 50% في فضاءات الهواء الطلق والشرفات الخارجية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق