شجار بين جيران يتسبب في وفاة امرأة حامل نواحي تاونات

خالد لعروسي – هبة بريس

لقيت امرأة حامل تبلغ من العمر حوالي 43 سنة مصرعها، امس الأربعاء 20 ماي الجاري، بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس ، إثر اعتداء تعرضت له باستعمال أداة حادة.عبارة عن ساطور في نزاع مع أسرة من جيرانها بدوار باب الحيط التابع لجماعة فناسة بإقليم تاونات

ووفق المعطيات التي وفرتها مصادر ” هبة بريس “، فإن الجريمة تعود ليوم الأحد المنصرم، بعدما نشب نزاع بين أسرة الهالكة وشقيقين من جيرانها، بسبب خلاف حول رعي النحل الذي تربيه أسرة الضحية داخل صناديق موضوعة غير بعيد عن مكان إقامة الأسرتين بالدوار المذكور. ليتطور بعد ذلك إلى مواجهات عنيفة بين الطرفين، تلقت على إثرها الضحية، ضربات بواسطة ساطور على مستوى الجسم لم تمهلها كثيرا، لتفارق الحياة بعد أربعة أيام من وصولها للمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس.

ذات المصادر، أكدت انه في اليوم الموالي للحادث، تم اعتقال الشقيقين المشتبه فيهما البالغين من العمر 22 سنة و 27 سنة من طرف عناصر مركز الدرك الملكي لمرنيسة داخل غابة مجاورة للدوار وهما يحوزان ساطورين، قبل أن تضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية على خلفية الاشتباه في تورطهما في هذا الاعتداء.

هذا، و تم إحالة المشتبه فيهما اليوم من طرف مصالح النيابة العامة المختصة على المركز القضائي للدرك الملكي بتاونات، لاستكمال مسطرة البحث معهما في هذه القضية بعد تسجيل وفاة الهالكة، تضيف المصادر ذاتها

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. * مثل هذه الحوادث ، سببها الجهل و التهور ، و الندامة لن تنفع في شيء .
    * حرام أن تنهي حياة شخص مهما كان السبب .
    * على الإنسان أن يتحكم في أعصابه و يتريث ، وأخيراً يلجأ إلى القضاء .
    * أما بتلك الطريقة ، يكون القاتل أنهى حياة فرض و أرسله إلى القبر و ترك
    أفراد عائلته يعانون نفسياً و مادياً . وحرم نفسه من الحرية ليقضي فترة مهمة
    من عمره القصير في السجن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق