وزارة الصحة تشرع في توظيف 1151 إطارا لمحاصرة “زحف” كورونا

هبة بريس- الرباط

تجري مديرية الموارد البشرية بوزارة الصحة مباريات لتوظيف ما مجموعه 1151 منصبا، موزعة على مختلف التخصصات في ظروف خاصة نظرا للظرفية التي تعرفها البلاد و كذا للخصاص المستعجل للأطر الطبية و التمريضية.

واستنادا لمنشور التوظيف الموجود ببوابة التشغيل العمومي، فإن وزارة الصحة باشرت خلال الأيام الماضية مباريات عن بعد لتوظيف أطباء، وممرضين، وتقنيين، ومروضين، وقابلات، ومساعدين اجتماعيين، على إثر الخصاص المهول الحاصل في هذا القطاع بسبب الظرفية الصحية التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد.

ووفقا للمعطيات المتوصل بها، فإن الوزارة الوصية على القطاع حددت حاجياتها من الأطر الطبية في 229 طبيبا من الدرجة الأولى السلم 11، و357 ممرضاً من الدرجة الأولى السلم 10، و98 تقنياً من الدرجة الأولى السلم 10. كما تهم المباريات أيضاً توظيف 95 مروضاً من الدرجة الأولى السلم 10، إضافة إلى 271 قابلة من الدرجة الأولى السلم 10، و31 مساعداً في المجال الطبي الاجتماعي من الدرجة الأولى السلم 10.

ولضمان سد هذا الخصاص المستعجل، تعكف العديد من الأطر الصحية على المستوى المركزي بالإشراف عن هاته المباريات عن بعد، في شكل اختبارات شفوية، تتضمن أسئلة مرتبطة بمجالات تخصص المترشحين ومدى جاهزيتهم لأداء مهامهم المستقبلية، حيث أفادت مصادر مطلعة، أن المباريات تجري في ظروف عادية، كما أنها لاقت استحسانا من طرف المترشحات والمترشحين، الأمر الذي كان محل تنويه بمجهودات مسؤولي مديرية الموارد البشرية على مستوى وزارة الصحة.

هذا، وفي الوقت الذي أكدت فيه مصادر مطلعة أن عملية التعيينات ستتم بالنسبة للمترشحين الناجحين بالنفوذ الترابي للمديرية الجهوية للصحة المعبرة عنها بالاستمارة، إلى حين تحديد موعد لحصة التعيينات، أفادت أيضا ذات المصادر أن مديرية الموارد البشرية توصلت بأزيد من 6000 طلب مشاركة في هذه المباريات من مختلف التخصصات، الشيء الذي تطلب عملا جبارا من طرف أطر وزارة الصحة لفحص جميع الطلبات المتوصل بها، وللتحقق من الشهادات المدلى بها وكذا الوثائق المرفقة، وذلك لإنجاح هاته العملية التي أبدعت فيها وزارة الصحة، والتي تعتبر الأولى من نوعها على المستوى الوطني.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق