المدارس الخصوصية و الامتحانات و التلاميذ.. أستاذ و صاحب مدرسة يتحدث بحرقة عن التدابير المتخذة

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ما أكثر من يتكلمون عن التعليم وهم يجهلون بحره ، كثر هذه الأيام الكلام بلغة السراويل الفضفاضة ” كبسولة … ”
    ” نرسل للتلاميذ كبسولات ” وتعريف الكبسولة هو شيء شبه القمع فيه مادة تحترق عند الضغط يستخدم في إطلاق البنادق ونحوها . وكأن التلميذ ومدرسته في حالة حرب ، كان من الأفضل تعويض ذلك ب : نشاط تعليمي / مضمون معرفي / فقرات داعمة / نصوص …. في عهد المرحوم الملك الحسن الثاني بدات الحملة الانتخابية للبرلمان فصاء زعماء وأتباع الأحزاب يستعملون عبارة ” اللعبة السياسية ” فوجههم الحسن الثاني بكلام صارم قال : واش حنا جينا نمارسو السياسة ونخدمو ولا لعبو من اليوم ما باقيش نسمع هاذ الكلمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.