طرفاية : معاناة .. مرضى القصور الكلوي يقطعون 100 كلمتر للاستفادة من حصص التصفية

ع اللطيف بركة : هبة بريس

في زمن كورونا وحالة الطوارئ الصحية ومنع التنقل بين المدن، لازال عدد من مرضى القصور الكلوي بإقليم طرفاية يقطعون مسافة تزيد عن 100 كلمتر ثلاث مرات في الاسبوع الواحد من أجل الاستفادة من حصص تصفية الدم بمراكز خارج الاقليم.

وبالرغم من أن مدينة طرفاية قد تعززت بنيتها الصحية بمركز تصفية الكلي من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ودعم مجلس جهة العيون الساقية الحمراء ، السنة الماضية، وتعهد المجلس الإقليمي بتخصيص 50 بالمئة من التكاليف السنوية لفائدة المركز، من أجل تقريب العلاجات وخدمات تصفية الدم لفائدة مرضى طرفاية، غير أنه مع الاسف الشديد لازال هؤلاء المرضى، يقطعون مسافات كبيرة وعناء التنقل إلى مدينة العيون، رغم تدشين مركز تصفية الدم بالطرفاية الخاص بهم السنة الماضية، فهل سيتدخل والي العيون لاستفسار الجهات المختصة بالمركز لاسباب تعثر افتتاح ابوبه في وجه مرضى طرفاية ورغم جاهزيته للعمل؟؟ .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق