“البيجيدي”: رفع الحجر الصحي ضرورة اقتصادية واجتماعية ونفسية

هبة بريس – الرباط

جددت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، تثمينها للإجراءات الاستباقية التي اتخذتها المملكة الملك سواء ما تعلق بمختلف التدابير الاحترازية أو التدابير المواكبة للدعم الاجتماعي للفئات المعنية وللمقاولات، وللاختيارات الرشيدة لجلالته التي أعطت الأولوية لصحة المواطنين، وهو ما مكن من التحكم بدرجة كبيرة في انتشار الفيروس التاجي وتفادي الأسوأ، مع تأمين انتظام سير وخدمات المرافق الأساسية ومواصلة تزويد المواطنين بحاجاتهم اليومية الأساسية بكل سلاسة، فضلا عن تدابير الدعم الاجتماعي التي همت مختلف الفئات.

الأمانة العامة للحزب، دعت في بلاغ صدر عقب اجتماع لها، إلى مواصلة التعبئة الوطنية والانخراط الجماعي في تحمل أعباء المرحلة وتداعياتها المحتملة اقتصاديا واجتماعيا، وترصيد ما كشفته من روح ابتكارية وتأقلم سريع للصناعة الوطنية في بناء مغرب ما بعد الجائحة، وما فتحته من آفاق على مستوى أولوية بناء منظومة حماية اجتماعية شاملة.

كما حيت عاليا تواصل الجهود والتضحيات المبذولة من قبل مختلف الفئات التي توجد في الواجهة الأمامية لمواجهة الجائحة من أجل احتوائها والتعامل مع تداعيات الحجر الصحي وفي مقدمتهم نساء ورجال الصحة و الوقاية المدنية والتعليم والسلطات المحلية، وقوات الأمن الوطني والقوات المسلحة الملكية، متوجهة إليهما بالتهنئة بمناسبة ذكرى تأسيسهما، وعمال وعاملات النظافة وكل المهنيين والفلاحين والتجار وغيرهم الساهرين على تأمين الخدمات الضرورية وتزويد المواطنين بحاجاتهم اليومية.

وأشاد الحزب، بتجاوب المواطنين عامة مع تدابير الحجر الصحي وصبرهم على إكراهاتها، مع دعوة الجميع لمواصلة التقيد بتلك التدابير والتحذير من التراخي في الالتزام بها ترصيدا للمكتسبات المتحققة في احتواء الجائحة وتفاديا لأي انتكاسة لا قدر الله، وتيسيرا للخروج التدريجي منها.

كما سجل بارتياح أن ستا من جهات المملكة لم تعد تسجل فيها حالات الإصابة بفيروس كوفيد 19، كما تسجل أن الحالة الوبائية في بلادنا هي تحت السيطرة عموما، مع استمرار بعض البؤر الوبائية.

وفي هذا الإطار، أكدت الأمانة العامة على الحاجة لرفع الحجر الصحي باعتباره ضرورة اقتصادية واجتماعية ونفسية، مقدرة في الوقت ذاته أن ذلك ينبغي أن يتم وفق منهجية تدريجية ومدروسة، تضمن من جهة العودة للحياة الاقتصادية والاجتماعية العادية مع توفير الضمانات والتدابير الاحترازية اللازمة لتحصين ما تحقق من مكتسبات في مجال التحكم في الجائحة، وتعتمد على انخراط المواطنين ومواصلة التعبئة والروح التضامنية الوطنية.

وعبر أمانة الحزب، عن تثمينها للدينامية التنظيمية والتأطيرية والتكوينية التي عرفها الحزب مركزيا ومجاليا وللأنشطة العلمية التي نظمها خاصة منتدى التنمية للخبراء والأطر في الحزب ومؤسسة الدكتور عبد الكريم الخطيب للفكر والدراسات، وتدعو إلى استدامة تلك الدينامية والرفع من جودتها.

كما عبرت عن تثمينها لانتظام عمل هيئات الحزب وأقسامه المركزية، وتؤكد على مركزية الوظيفة الإعلامية ودور إعلام الحزب وقنواته التواصلية في التعريف بتلك الدينامية، وتنوه بالمناسبة بأدائه وبالعاملين فيه وتدعو لمزيد من تطويره بما يتناسب مع موقع الحزب في المشهد السياسي، وتؤكد عزمها على مواصلة دعمه من أجل القيام بأدواره في أحسن الظروف.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بغيت غير نفهم الله يرحم الوالدين واش امين عام الحزب ماشي هو رئيس الحكومة ؟
    اللي فهم يفسر لنا مع الشكر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.