الصُّلح يطوي واقعة “اعتداء” مخازنية على قاضي النيابة العامة بطنجة

هبة بريس – مكتب طنجة

كشف مصدر مطلع لموقع “هبة بريس”أن الصلح طوى فصول واقعة “الاعتداء” التي طالت قاضي النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بطنجة، من طرف عنصري القوات المساعدة على مستوى أحد الحواجز الحديدية بشارع “بنكيران”.

وأضافت المصادر أن القيادة الجهوية للقوات المساعدة اتخذت إجراءات إدارية في حق العنصرين داخل الثكنة الموجودة “براس ماروك” بطنجة، ما جعل نائب وكيل الملك يتراجع عن المتابعة، ويقبل الصلح.

جدير بالذكر ، أن واقعة “الاعتداء”روى تفاصيلها نائب وكيل الملك المعني بالامر في تسجيل صوتي داخل مجموعة واتساب، كشف من خلاله أنه كان بصدد مغادرة منزله في “حومة الشوك” في مدينة طنجة، من أجل التبضع، قبل أن يفاجئ بكلمة “الحيوان” من طرف أحد عناصر القوات المساعدة، ليتطور الامر بعد ذلك مما تطلب تدخل عناصر الدائرة الأمنية العاشرة.

 

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. لا يالسيد القاضي . الرجال كانو ا يمارسون عملهم بالسد المدكور وانت الدي خرقت السد ودفعات بيه كبير . واما الضعفاء فهم دائما من يدفع الثمن . . ولكن يبقى وكما قال صلى عليه وسلم . خادم الناس سيدهم ..

  2. اظن عند سماع الخبر، الكل ذهب بعيدا مع رواية السيد نائب الوكيل… لكن بمجرد رؤية الفيديوات المسربة نلاحظ عكس ما قاله ربما ما يزيد الطين بلة هو ذهابه بعيدا لجعل نفسه خارج إطار “المواطن”. كما أنه يدس رسالة قاصية لجهاز القوات المساعدة ان دون أي قيمة تذكر عنده. كان ليس من حق عناصره مطالبته بهويته.واش الوكيل مكتوبة فجبهتو الله يحسن عوان صغار الامنيين عامة. هم لا شئ أمام واضيعي (مختريقي) القانون. “اول مختريقي القانون اول واضعيه”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق