انتحرا شنقا.. نهاية “تراجيدية” لعشيقين بتطوان

هبة بريس – مكتب طنجة

واقعة ” تراجيدية” تلك التي شهدتا منطقة “جبل لحبيب” بمدينة تطوان، الثلاثاء الماضي، إثر العثور على جثتين معلقتين إلى جذع شجرة بواسطة حبل ملفوف حول عنقهما مما رجح فرضية انتحارهما في مشهد وصف بالمؤلم.

مصادر متطابقة أفادت ان مراطنا عثر بالصدفة على الجثتين باحدى الغابات المتاخمة لمنطقة “جبل لحبيب” ضواحي مدينة تطوان ، ليتم اخطار السلطات التي هرعت الى عين المكان مرفوقة بعناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية.

وقد تم نقل الجثتين الى مستودع الاموات التابع لمستشفى تطوان الاقليمي فيما فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا ، سيما أن شكوكا حامت في البداية حول امكانية وجود الفعل الجرمي، إلا ان تقرير الطبيب الشرعي الذي صدر بعد اخضاع الجثتين للتشريح بأوامر من النيابة العامة كشف أن الشاببن “العشيقين” اختارا انهاء حياتهما بطريقة وصفت ب”التراجيدية”.

 

 

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. يجب البحت جيداً في هاته القضية، 90 في 100 عمل إجرامي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.