بوزكري الريحاني يبرز مجهودات القنصلية العامة للمملكة بميلانو لصالح المواطنين المغاربة العالقين هناك

عبد اللطيف الباز/ إيطاليا   
أبرز القنصل العام للمغرب بميلانو الإيطالية ،” بوزكري الريحاني” الجهود المبذولة والدعم المستمر الذي تقدمه القنصلية العامة لكافة الجالية المغربية المتواجدة هناك، وذلك في تعاون مستمر مع سفارة المملكة في روما ووفق تعليمات وزارة الشؤون الخارجية، والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.
واستعرض القنصل العام ، في تصريح حصري انفردت به جريدة هبة بريس، التدابير التي اتخذتها التمثيليات الدبلوماسية والمراكز القنصلية وذلك منذ الإعلان الإستثنائي و المؤقت بإغلاق  الحدود المغربية.
وفي نفس السياق،أوضح القنصل العام أن العالقين  في جهة لومبارديا  الأساس هم أشخاص كانوا في زيارات عائلية، و أن القنصلية العامة للمملكة المغربية  بميلانو على تواصل دائم مع المواطنين المغاربة  العالقين في دائرة  نفوذها وعلى استعداد تام لتنظيم عودة  الرعايا المغاربة الذين انقطعت  بهم السبل بمجرد بدء عملية العودة  إلى أرض  الوطن ، فور منح  السلطات الصحية إشارة لرفع حالة الحجر الصحي “عندما يصبح الفيروس أقل خطورة على صحة وسلامة  مواطنينا داخل المملكة وخارجها وعلى الوافدين  عليها  .
كما أكد  أن دعم القنصلية يتجلى في ثلاثة محاور: الأول يتمحور حول الدعم النفسي والمعنوي من خلال التواصل الدائم إما عن طريق التواصل الهاتفي أو الإستقبال المباشر في القنصلية. ويتمحور المستوى الثاني حول الدعم الإداري من خلال تسهيل التواصل مع السلطات المحلية في مايخص  مختلف الإجراءات الإدارية سواء من أجل تمديد تأشيرات سياحية أو البحث عن حلول لبعض القضايا الإدارية المحددة. ويشكل الدعم اللوجستي المحور الثالث للدعم الذي تقدمه القنصلية.
وقد تكفلت القنصلية العامة بالتفاعل مع جل الطلبات للمساعدة من جميع الفئات. وأشار أيضا إلى أنه مع حلول شهر رمضان الكريم، اتخذ تدابير جديدة مناسبة مما يؤشر على الدخول في مرحلة جديدة من المواكبة.
وفيما يتعلق بالدفن في المقابر الإسلامية، أشار السيد الريحاني  إلى جدية هذه المسألة بالنسبة للأسر التي فقدت للأسف أحد أفرادها في هذه الظروف المعقدة.
وإدراكا منه لهذه الوضعية، تواكب القنصلية العامة في ميلانو أسر المتوفين وتقدم لهم الدعم من خلال تواصل دائم مع السلطات المحلية والمكلفين بالدفن لتسهيل جميع الإجراءات اللازمة. وأضاف  أنه بالنسبة للعائلات التي لا قدرة لها على تحمل المصاريف اللازمة، فإن القنصلية تغطي تكاليف دفن ذويهم.
ولن تفوته الفرصة من هدا المنبر حيت أشاد القنصل العام  بصبر مواطنينا العالقين، وبروح التضامن التي أبانوا عنها المواطنين المغاربة المقيمين في إيطاليا والذين أقبلوا بشكل تلقائي على مساعدة أبناء وطنهم في هذه الظرفية الاستثنائية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق