يوفنتوس يتعثر أمام سبال ويمنح الفرصة لنابولي للإقتراب

هبة بريس - متابعة

فشل يوفنتوس في تحقيق الفوز على سبال المتواضع، وتعادل معه سلبيًا على ملعب باولو ماتزا في الجولة التاسعة والعشرين من بطولة الدوري الإيطالي.

بذلك توقف رصيد البيانكونيري عند النقطة رقم 75، وأصبح بإمكان نابولي تقليص الفارق إلى نقطتين في حالة فوزه على جنوى غدًا.

بينما حقق سبال نقطة مهمة، رفعت رصيده للنقطة رقم 25 وقفزت به من المركز الثامن عشر إلى السادس عشر.

سنحت الفرصة الأولى ليوفنتوس عند الدقيقة 11، بعد تمريرة من دوجلاس كوستا باتجاه أليكس ساندرو، الذي تقدم إلى داخل المنطقة واستقبل تمريرة مواطنه البرازيلي، لكنه سدد الكرة في النهاية بالشباك الخارجية لمرمى سبال.

ثم عند الدقيقة 17، سدد باولو ديبالا كرة بيمناه، ذهبت أعلى عارضة الحارس أليكس ميريت بقليل.

لعب الفريق صاحب الأرض بندية كبيرة في الهجوم، وضغط على يوفنتوس في مناطقه لبعض الوقت، لكن لم ينجح في تهديد مرمى بوفون أو خلق فرص حقيقية.

عاد يوفنتوس للضغط على سبال بعد مرور حوالي نصف ساعة، ومرت تسديدة يسارية من كوادو أسامواه أعلى العارضة بقليل، كما سدد ديبالا ركلة حرة مباشرة بيسراه من حوالي 23 مترا، ولكنها مرت أعلى العارضة بقليل عند الدقيقة 44 لينتهي الشوط الأول بنتيجة التعادل السلبي.

دخل يوفنتوس الشوط الثاني بضغط كبير على مناطق سبال، وسدد دوجلاس كوستا كرة أولى قوية بيسراه أبعدها الحارس ميريت بصعوبة بقبضته عند الدقيقة 49.

ثم اقترب اليوفي مجددًا من التسجيل، بعد كرة بدأها كيليني وواصل بها قبل أن يلعبها عرضية على حدود منطقة الجزاء لباولو ديبالا، الذي سددها بيسراه ولكنها ذهبت بجوار القائم الأيمن بقليل.

أصبحت المباراة قوية من الجانب البدني بشكلٍ كبير وزادت التدخلات والبطاقات الصفراء، وفي منتصف الشوط الثاني بدأ سبال يتراجع للوراء بكامل لاعبيه، ودخل مهاجم آخر في تشكيلة يوفنتوس هو ماندزوكيتش في مكان كوادو أسامواه.

حافظ فريق سبال على تنظيمه الدفاعي بصورة رائعة، رغم أن يوفنتوس هيمن على الكرة بشكلٍ كبير، وكاد مهاجم سبال آنينوتشي من هجمة مرتدة أن يهدد مرمى يوفنتوس، بعد أن تقدم بالكرة للأمام من الجهة اليسرى ثم لعبها عرضية لبالوسكي، لكن روجاني مدافع يوفنتوس تدخل وأبعد الكرة عن منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 81، لعب دوجلاس كوستا كرة عرضية خطيرة من الجهة اليمنى باتجاه ماريو ماندزوكيتش، لكن رأسية الكرواتي مرت بجوار القائم الأيسر للحارس ميريت ببضعة سنتيمترات.

واصل اليوفي ضغطه الشديد في الدقائق الأخيرة من المباراة، ووصلت كرة لدوجلاس كوستا داخل منطقة الجزاء عند الدقيقة 88 بعد سلسلة من التمريرات ولكن جناح يوفنتوس سددها ضعيفة بين يدي الحارس ميريت،.

واستمر الضغط حتى الثوان الأخيرة لكن استبسال فريق سبال أمام مرماه مكنه من تحقيق التعادل والخروج بنقطة تاريخية أمام متصدر الكالتشيو.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق