الأمن الخاص بالمغرب .. رئيسة الجمعية تناشد من أجل حماية القطاع من جائحة كورونا

هبة بريس : أحمد المساعد

دعت رئيسة الجمعية الوطنية لحارسات و حراس الأمن الخاص بالمغرب الجهات المسؤولة والوصية عن قطاع الأمن الخاص بإحداث خلية طبية، من أجل متابعة الوضع الصحي لحراس الأمن الخاص العاملين بجميع المنشآت الحيوية الخاصة والعامة، وتوفير جميع وسائل الوقاية والسلامة خاصة حراس المستشفيات الوكالات البنكية وغيرها من المرافق ، وإعادة النظر في ساعات العمل الطويلة بتقليص ساعات الشغل بما يضمن السير العادي للعمل و حفظ صحة الحراس.

كما أكدت لبنى نجيب لموقع هبة بريس، أن مهنة الأمن الخاص هي تكملة للأجهزة الأمنية وهم جنود مجندة بالصفوف الأمامية يتواجدون وسط بؤر الوباء بدون أي حماية صحية توفرها لهم شركات الأمن الخاص للحد من إصابتهم بهذا المرض الفتاك، وذلك بتوفير الكمامات والقفازات والمعقمات.

كما تأسفت لبنى نجيب ، بكون حراس الأمن الخاص يخاطرون بحياتهم لضمان الأمن والأمان للأشخاص و الممتلكات ناهيك عن الاصطدامات مع الزوار في ظل هذه الظروف القاسية بحيث يتطلب منهم الصبر والتفاني في العمل في نكران تام للذات والتضحية الإنسانية.

وأضافت كذلك، رئيسة الجمعية الوطنية لحارسات و حراس الأمن الخاص بالمغرب، بأن الجمعية تتوصل بعدة شكايات من طرف شغيلة هذا القطاع الذي يتم منحهم عطل سنوية بدون أجر، و آخرون يتم توقيفهم عن العمل أو توقيف عقودهم بسبب هذه الجائحة لأجل غير معلوم وهذا في حد ذاته إعتداء على الحق الإجتماعي والإقتصادي لهذه الشريحة الهشة في ظل هذه الظروف العصيبة.

وأكدت لبنى نجيب أن فئة حراس الأمن الخاص تعيش الهشاشة، وفي أي لحظة يصبح الحارس من مشتغل إلى عاطل، و كذلك اقصائهم من الإستفادة من صندوق كوفيد، لأن الوضع أصبح ينذر بأزمة كبيرة، وللأسف هناك عدة خرجات لحراس الأمن الخاص في وقفات احتجاجية في ظل الحجر الصحي ساخطون على هذا الوضع المأساوي.

كنا تطالب لبنى نجيب رئيسة الجمعية الوطنية لحارسات و حراس الأمن الخاص بالمغرب الحكومة، بسن قانون خاص يحمي هذه الفئة من الحراس من بطش هذه الشركات و يحافظ لهم على كرامتهم وذلك بتطبيق القانون رقم 99,65 المتعلق بمدونة الشغل التي شرعها المشرع ، وتشديد المراقبة على شركات الأمن الخاص آلتي تخرق قانون الشغل وكذلك حالة الطوارئ الصحية.

و في الختام، تناشد لبنى نجيب رئيسة الجمعية الوطنية لحارسات و حراس الأمن الخاص بالمغرب وزير الداخلية ولجنة اليقضة، بإدراج حراس الأمن الخاص ضمن المستفيدين من الدعم صندوق جائحة كورونا الذي جاء بمبادرة ملكية سامية، لأن هذه الشريحة تعاني في صمت مطلق كما أنهم الأعين التي لا تنام وتساهم بشكل كبير في الحفاظ على أمن وسلامة الوطن الغالي.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق