موظفو الجماعات المحلية يدعون لتقليص عدد ساعات عملهم و اعتماد الحضور بأقل عدد

هبة بريس _ الدار البيضاء

لم يستسغ عدد من موظفي الجماعات الترابية التعامل الذي يجابهون به بسبب إلزامهم على الاشتغال لساعات طوال في ظروف لا تراعي شروط السلامة المفروضة في ظل الحالة الوبائية التي تشهدها بلادنا.

و في هذا الصدد، و على إثر الوضعية المهنية التي أصبح يعيشها موظفو بعض الجماعات الترابية خاصة بإقليم برشيد، دخلت المنظمة المغربية لموظفي الجماعات الترابية على الخط حيث أكدت أنه يتم دعوة عدد من موظفي الجماعات الترابية للحضور اليومي وإرغامهم بالالتزام بالتوقيت الإداري.

و أضافت المنظمة في بلاغها الذي تتوفر هبة بريس على نسخة منه أن هذا الأمر يعتبر متنافيا مع الإجراءات الإحترازية الخاصة بحالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كوروناCOVID-19 ، التي ينص عليها المرسوم رقم 2.20.293 الصادر في 29 من رجب1441 الموافق24 مارس 2020.

و أكدت المنظمة المغربية لموظفي الجماعات الترابية للرأي العام تضامنها اللامشروط مع موظفي الجماعات الترابية وإعطاء الاولوية للمحافظة على السلامة والصحة طبقا لمقتضيات منشور وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الادارة رقم 01/2020 بتاريخ 13مارس2020 المتعلق بالتدابير الوقائية من خطر انتشار وباء “كورونا” بالإدارات العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية المقاولات العمومية.

كما طالبت المنظمة السلطات الإقليمية والمصالح الصحية الجماعية التدخل للعمل على ضمان الشروط الصحية والمهنية وتعقيم المرافق والآليات والمكاتب، وعدم تدخل الأعضاء المنتخبين في شؤون التسيير الإداري.

و دعت المنظمة لاعتماد الحضور بأقل عدد ممكن مع تقليص ساعات العمل للحد من إختلاط الموظفين بمقرات العمل أو خلال عقد الإجتماعات وتوفير وسائل النقل للموظفين القاطنين بعديا عن مقر العمل.

و ختمت المنظمة المغربية لموظفي الجماعات الترابية بلاغها بالدعوة للتنسيق مع السلطات و المصالح الجماعية لتوفير وسائل النقل للموظفين القاطنين بعيدا عن مقر العمل ، والتنسيق بين المصالح لإنجاز لانجاز بعض الخدمات والمهام عبر وسائل الاتصال عن بعد.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق